لجنة مختصة تبدأ فحص حطام الطائرة المصرية

الاثنين 2016/05/30
انتشال أجزاء من الحطام سيساهم في فك لغز الطائرة

القاهرة - أعلنت مصادر مطلعة بلجنة التحقيق الرسمية في سقوط طائرة مصر للطيران، عن البدء في فحص الحطام الذي تم انتشاله ودراسة صور أجهزة الرادار اليونانية.

وقام فريق فني من لجنة التحقيق، الأحد، بفحص الأجزاء التي تم انتشالها من حطام الطائرة تمهيدا لنقلها إلى أحد الأماكن القريبة من لجنة التحقيق في القاهرة، وإجراء المزيد من الفحص والدراسة بمشاركة أساتذة الفلزات لكشف لغز الحادث.

كما بدأت اللجنة في دراسة الصور والتسجيلات التي قدمتها السلطات اليونانية والخاصة بمرور الطائرة في الأجواء اليونانية ومقارنتها مع ما تم تسجيله من صور لأجهزة الرادار المصرية خاصة في الدقائق الأخيرة وقبل اختفاء الطائرة المصرية التي سقطت خلال رحلتها رقم 804 بمياه المتوسط قبل 10 أيام خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.

وقالت المصادر إن فريقا من المحققين الفرنسيين “يواصل العمل مع المحققين المصريين لدراسة كل المعلومات التي تم تجميعها والخاصة بالطائرة، بينما يتابع محقق يوناني غير مقيم التحقيقات التي تجري. وستتواصل هذه التحقيقات بشكل يومي وسيتم التنسيق مع فرق البحث والإنقاذ التي تتواجد في موقع سقوط الطائرة بحثا عن الصندوقين الأسودين”.

وتابعت المصادر أن “السفينة الثانية والتابعة لشركة ‘ديب أوشن سيرش’ ستصل إلى منطقة الحادث خلال الأسبوع الحالي للانضمام إلى سفينة شركة “السيمار” الفرنسية، لتكثيف جهود البحث عن الصندوقين الأسودين كما سيتم خلال الأسبوع الحالي استلام مجموعة من التسجيلات وصور أجهزة الرادار خلال مرور طائرة باريس في الأجواء الأوروبية”.

ومن جهته أكد صفوت مسلم، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، مواصلة الشركة اهتمامها بأسر ضحايا الطائرة من أجل ضمان كل وسائل الراحة لهم، وتوفير أماكن لاستضافتهم (الأجانب) وتقديم تذاكر سفر لهم، سواء من الراغبين منهم في العودة إلى بلادهم أو الوصول إلى مصر لمتابعة التحقيقات.

وأضاف أن “مصر للطيران تركز على توفير أقصى قدر من الاهتمام بأسر الضحايا، وقد تم تخصيص فريق متكامل ومتدرب في مجال العلاقات للتعامل معهم، إضافة إلى الاستعانة بخبير أجنبي للتعامل مع مثل هكذا حالات”.
2