#لجين_على_الحدود لكسر القانون العرفي

الثلاثاء 2014/12/02
لجين توثق رحلتها لحظة بلحظة

الرياض - في محاولة منها لكسر قانون منع قيادة المرأة السيارة في السعودية، بدأت الناشطة السعودية، لجين الهذلول، رحلتها في السيارة، من الإمارات إلى السعودية، حيث نشرت تغريدات توثق فيها ما يحصل معها لحظة بلحظة.

ففي تغريدة لها الأحد الماضي، أعلنت الهذلول أنها في طريقها إلى الحدود السعودية وهي تقود بنفسها.

وبعد إعلانها اجتياز الجمارك الإماراتية “بسلاسة”، وصلت إلى الجمارك السعودية، وغرّدت أمس أنها لا تزال محتجزة على الحدود.

وأضافت أنّ أحد العاملين في الجمارك قال لها إن “العُرف لا يسمح لها بالمرور، وطلب منها أن تستقل النقل العام أو الطائرة”، وبأنهم في الجمارك “يمنعونها من دخول بلدها”، وقالت: “كل الأجانب اللي قبلي واللي بعدي عدوا بسلاسة. والسعودية (اللي هي أنا) عالقة”.

وفيما لا تزال الهذلول عند الجمارك في السعودية، قام ناشطون سعوديون بإطلاق هاشتاغ #لجين_على_الحدود، للتعبير عن تشجيعهم ودعمهم لما تقوم به الهذلول.

واعتبر أحد الناشطين أنه “لا قانون يمنع قيادتها للسيارة ما دامت تحمل رخصة. وهي تحمل رخصة سارية المفعول في كل دول مجلس التعاون”. وقال آخر “يسخرون منها الآن وبعد سنوات سيذكرونها ويعرفون قيمة ما تفعله الآن”.

وانتقد العديدون القانون المجحف بحق المرأة في السعودية، حيث قالت مغردة “من هم ضد سياقة المرأة هم أنفسهم الذين كانوا ضد تعليم البنات وهم أنفسهم الذين كانوا ضد الدشوش وجوالات الكاميرا”.

بينما تساءلت أخرى عن التناقض في التعامل مع القانون: “لماذا بنات المسوؤلين وأصحاب البشوت يملكون رخصا دولية ويقودون في البلد، وتقمعون بنات الشعب الأحرار، قيادة السيارة حق مشروع، جميع النساء في الدول يقدن إلا نحن لقد أصبحنا أضحوكه في كل مكان”.

ودعم آخرون خطوة لجين باعتبارها حقا قانونيا لا يحق لأحد أن يمنعه، وقال مغرد متحديا من يبررون الأمر قانونيا: “من يقولون مسخرة إنها تعد وخرق لقوانين الدولة أعطوني القانون الذي يمنع المرأة من القيادة نصا وليس كلاما “.

واعتبر مغرد أن “ما تمارسه قمة في الذكاء هي باختصار، تمارس حقها القانوني الطبيعي، لإحراج القانون العرفي!”.

وقالت مغردة “فتاة حرّة شجاعة فعلت ما لم نستطع فعله جميعا وكلّي أمل أن تنجح في مطالبها وألّا يتخاذل عنها الشعب إن تضرّرت”.

19