لحم الجمل.. من وليمة البادية إلى أفخر الموائد

الخميس 2013/10/03
طبق همبرغر بلحم الجمل مع أوراق الذهب الطبق الأكثر مبيعا

أبوظبي – يسعى الخليجيون الذين غيرت ثورة النفط حياتهم تماما في غضون عقود قليلة، إلى تحويل أطباق لحم حيوانهم المفضل ألا وهو الجمل، من الوصفات التقليدية المحدودة إلى عالم المطبخ العالمي الرحب، مستعينين بطهاة كبار.

ويُستخدم حليب الناقة في دول الخليج كمكون في الحلويات الفرنسية أو مشروبات القهوة مثل "كاميلتشينو".

من كارباتشيو الجمل إلى لحم الجمل على طريقة منطقة بورغوندي الفرنسية (شامو بورغنيو) والجمل مع كبد الإوز المسمن، مرورا ببيرغر الجمل وأوراق الذهب، أطباق تدخل لحم هذا الحيوان المحبوب إلى فن الطبخ الراقي.

وتحت القبب المذهبة لقصر الإمارات، الفندق الذي تستضيف فيه حكومة الإمارات جميع القمم والاجتماعات الدولية، يحرص الطاهي العالمي ساندرو غامبا على إدخال لحم الجمل إلى قوائم الطعام في مطاعم القصر الـ15.

وقال غامبا الذي عمل في باريس وشيكاغو قبل تعيينه كبيرا للطهاة في قصر الإمارات، مفخرة إمارة أبوظبي العمرانية، "بعد وصولي إلى الإمارات، وجدت مزرعة رائعة للجمال تنتج لحوما في غاية الطراوة وبطعم رائع، عندها بدأت أقوم بعملي كطاه حقيقي لأضع هذه اللحوم على موائد القصر".

وسبق لغامبا أن أطلق مهرجانا للحم الجمل في قصر الإمارات، ما لاقى ترحيبا كبيرا من المواطنين الإماراتيين.

ولحم الجمل يجمع بين قوام لحم العجل ونكهة لحم الخروف. في حين يبدو أكله غريبا بالنسبة إلى ثقافات مختلفة، قال غامبا "كلما كان الجمل صغيرا في السن، كلما كان لحمه طريا، لذلك نحن نستخدم في بعض الوصفات صغير الجمل لأن لحمه رائع كالزبدة تماما. أما لحم الجمل الأكبر سنا، فيجب نقعه أو سلقه أو طهيه لفترة أطول".

الشيف الفرنسي ساندرو غامبا يتذوق همبرغر لحم الجمل مع أوراق الذهب في أحد فنادق أبوظبي

وفي صرح قببه وأروقته المطلية بالذهب الخالص، كان لابد أن يدخل غامبا الذهب إلى أطباق الجمل.

وابتكر الشيف الفرنسي همبرغر لحم الجمل مع أوراق الذهب، وهو "أكثر الأطباق مبيعا" في قصر الإمارات.

والطبق مكون من لحم الجمل المبهر مع قطع جبنة الحلومي المدخنة ومربى البصل، في خبز مطلي بأوراق الذهب الخالص الذي يمكن أكله، ويقدم مع شرائح الحمص المقلية بدلا من البطاطا. ويباع الطبق بحوالي 50 دولارا. وقال غامبا، "إضافة إلى هذا الهمبرغر الذي يعكس فعلا صورة قصر الإمارات، قمنا شيئا فشيئا بإدخال وصفات أو بتعديلها كطبق الجمل على طريقة بورغندي الشهيرة الذي يقلد وصفة مشابهة مع لحم العجل، أو كارباتشيو الجمل"، وهي شرائح لحم الجمل الرفيعة النيئة التي تقدم "مع صلصة الخل والكمأة الإيطالية".

أما الشيف الإماراتي علي سالم البدواوي الذي يدير أول مطعم إماراتي في بلاده، فقال إنه يسعى "إلى تقديم أطباق لحم الجمل الأصيلة بشكل جديد". وقال البدواوي الذي كسب شهرة بين أبناء بلده، إنه حصل على تشجيع من أكبر المسؤولين في البلاد للمضي قدما في تحديث الأطباق التقليدية، وتقديمها بصيغة جديدة راقية.

وفي الدوحة، يقدم أيقونة الطهي الفرنسي الآن دوكاس، الذي يملك إمبراطورية من المطاعم الفاخرة تمتد من لندن إلى جزر موريشيوس، على مائدة مطعمه في متحف الفن الإسلامي، أطباقا تستخدم لحم الجمل وباقي المنتجات المحلية.

وقد ابتكر دوكاس طبق لحم الجمل مع كبد الإوز المسمن (فوا غرا) في استعادة خليجية لطبق "روسيني" الشهير.

وفي طبق "الجمل روسيني" الذي يبدو مثل لوحة لبيكاسو بخطوطه المستقيمة، يطهى لحم الجمل لمدة 5 أيام حتى تتفتت خيوطه وتتداخل مع صلصة الكمأة السوداء.

والمطعم الذي يحمل اسم "ادام"، ابتكر فكرته دوكاس مع هيئة متاحف قطر ورئيسته الشيخة المياسة شقيقة أمير قطر.

ويقول الشيف التنفيذي للمطعم رومين ميدير "إن طبق لحم الجمل مميز جدا وهو الأكثر مبيعا على قائمتنا". ويباع الطبق بحوالي 90 دولارا. وفي دبي، قرر مستثمرون تصدير حليب الناقة إلى أسواق جديدة وصناعة شوكولا فاخرة من الحليب الذي يعد الأكثر غنى بالمكونات المغذية، إذ يحتوي على 3 أضعاف كمية الفيتامين سي الموجودة في الحليب البقري.

وتصدر شركة "كاميليشيوس" حليب الناقة إلى أسواق أوروبا واليابان بعد حصولها على الترخيص اللازم من الاتحاد الأوروبي وطوكيو.

وتنتج الشركة شوكولا "النسمة" إذ ترسل حليب الناقة إلى النمسا، حيث يجفف وتصنع منه الشوكولا التي ترسل مجددا إلى دبي، حيث توضب وتوزع على الأسواق.

وقالت المتحدثة باسم الشركة كريستين لانغي "هناك الكثير من الشوكولا حول العالم، وهي بمعظمها مصنوعة من حليب البقر، ونحنا أردنا أن نقدم شيئا مختلفا ومميزا".

وأشارت إلى أن "السوق الأكبر بالنسبة إلينا حاليا هي اليابان، كما أننا نهتم كثيرا بجنوب آسيا وبأوروبا".

20