لدجاج الـ"ياكيتوري" زبائن في الفضاء

الدجاج المشوي المتبل بصلصات مختلفة سيقدم في محطة الفضاء الدولية من خلال نسخة معلّبة تفي بكل الشروط الصحية وضمانات الحفظ.
الخميس 2019/11/28
من أكثر الأطعمة السريعة المحببة في اليابان

 طوكيو – وافقت وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) على إدراج الدجاج الياباني المشوي “ياكيتوري” الذي يعتبر من بين أكثر الأطعمة السريعة المحببة في البلاد، على قائمة الطعام في محطة الفضاء الدولية.

وتحظى هذه القطع من الدجاج المشوي المتبل بصلصات مختلفة بشعبية كبيرة في اليابان وخارجها.

وستقدم هذه الوجبة للرواد في محطة الفضاء الدولية من خلال نسخة معلّبة تفي بكل الشروط الصحية وضمانات الحفظ، وقد حصلت على تصنيف “طعام ياباني قابل للاستهلاك في الفضاء”.

وبذلك، ينضم “ياكيتوري” إلى 34 نوعا من الأطعمة اليابانية الأخرى من بينها كرات الأرز “أونيغيري” وحساء الأعشاب البحرية، يستطيع الرواد اليابانيون تناولها فيما يسبحون في المدار بعيدا عن موطنهم.

لكن بينما قد يرغب رواد الفضاء في التمتع بتجربة الـ”ياكيتوري” الحقيقية أي تناولها من سيخ خيزران مباشرة، فإن القواعد الصارمة للفضاء ستجعل ذلك أمرا مستحيلا. فهذه المأكولات اليابانية هي عبارة عن لحم دجاج مشوي على أسياخ خشبية. وعادة ما يستخدم لحم الدجاج أو أجزاء أخرى من جسم الدجاج مثل الأجنحة أو الكبد وغيرها وتشوى غالبا على الفحم.

وأوضح ناطق باسم “جاكسا”، “سيكون تناول الدجاج مباشرة من الأسياخ في الفضاء أمرا جيدا.. لكن السياسة المعتمدة هي ترك أقل قدر ممكن من النفايات”.

وستصنع علب “ياكيتوري” شركة “هوتاي فود” ومقرها في شيزوكا في جنوب غرب طوكيو. وقالت الشركة إنها تتوقع أن تكون علبها جاهزة عندما يغادر رواد الفضاء اليابانيون إلى محطة الفضاء الدولية في العام المقبل.

ووفقا لمصادر إعلامية، فإن وكالة الفضاء الأميركية كانت أرسلت مطلع نوفمبر الحالي، فرنا منزليا مع عجائن جاهزة للطبخ “كوكيز” إلى محطة الفضاء الدولية.

وأوردت ناسا في بيان أن الفرن المرسل، والذي يعمل في ظروف انعدام الجاذبية، سيساعد رواد الفضاء على إعداد “أغذية شائعة ومستهلكة على نطاق واسع في الفضاء”.

Thumbnail
24