لدغة كوبرا تودي بحياة مغنية إندونيسية

الأربعاء 2016/04/06
إيرما اعتادت الغناء والرقص بمرافقة ثعبان

جاكرتا - توفيت مغنية في إندونيسيا بعدما لدغها ثعبان من نوع الكوبرا كانت تحمله ضمن فقرة فنية كانت تقوم بأدائها، لكنها لم تلفظ أنفاسها إلا بعد أداء العرض الفني المعتاد ومغادرة المسرح، بحسب ما أفادت تقارير إخبارية الثلاثاء.

وكانت إيرما بولي البالغة من العمر 29 عاما، تغني في حفل في كاراوانج، بجاوة الغربية، ليل الأحد عندما تعرضت للدغة الكوبرا التي كانت تحملها على المسرح في فخذها، حسبما أفادت صحيفة “ريبابليكا”.

ونقلت الصحيفة عن صديقة للمغنية تدعى ديدي إنها تعرضت للدغة الكوبرا عندما كانت تؤدي أغنية ثانية وتوفيت الاثنين.

وقالت إن المغنية كانت تمزح مع أصدقائها بعدما انتهت من أداء الأغنية الثانية لكنها انهارت بعد لحظات.

ونقلت إيرما إلى مستشفى ولفظت أنفاسها جراء لدغة الكوبرا.

وقالت ديدي إن إيرما، وهي مغنية محلية، اعتادت على الغناء والرقص ويرافقها ثعبان ضمن عرضها المعتاد على المسرح.

24