لسعة زنبور تنهي حياة أكبر العناكب سنا في العالم

العنكبوت الاسترالي "غايوس فيلوسوس" ينفق عن سن 43 عاما جراء لسعة زنبور.
الثلاثاء 2018/05/01
"غايوس فيلوسوس" تجاوز الرقم القياسي لأكبر العناكب سنا

برث (أستراليا) - نفقت أكبر العناكب سنا في العالم بأستراليا عن سن 43 عاما، وفق ما أعلن عنه باحثون موضحين أنها قضت بلسعة زنبور (حشرة تشبه النحل ولا تنتج عسلا).

وتجاوز هذا العنكبوت المعروف علميا باسم “غايوس فيلوسوس” الرقم القياسي لأكبر العناكب سنا والذي كان بحوزة عنكبوت مكسيكي نفق عن عمر الـ28 عاما، بحسب ما جاء في الدراسة التي نشرت في مجلة “باسيفيك كونسرفيشن بايولوجي جورنال”.

إلا أن العنكبوت الأسترالي لم ينفق جراء التقدم في السن بل جراء لسعة زنبور، بحسب ما ورد عن الباحثين.

وسمح العنكبوت للعلماء بمعرفة المزيد حول تصرفات هذا النوع من العناكب الموجود على كل الأراضي الأسترالية ولا سيما في الحدائق الخاصة.

وأوضحت الباحثة لياندا مايسن من جامعة كورتن في برث بولاية غرب أستراليا “بحسب المعلومات المتوافرة لدينا، هذا هو النموذج الأقدم من العناكب الذي تمت متابعته وقد سمح عمره المديد بمعرفة المزيد من المعلومات عن سلوك هذه العناكب والدينامية التي تحكم مجموعاتها”.

وعثر على هذا العنكبوت المسمى “رقم 16” في العام 1974 خلال البدء بدراسة أول العناكب التي تحفر جحرا في وسط منطقة ويتبيلت من قبل الأخصائية الأسترالية في العناكب باربرا يورك ماين البالغة راهنا 88 عاما.

وقالت مايسن إنه من خلال أبحاث ماين المفصلة تبين أن استمرارية هذا النوع من العناكب عائد إلى دورتها الحيوية.

وكان العنكبوت “رقم 16” يتابع من قبل الباحثين في موطنه الطبيعي. وسمحت الدراسة كذلك بفهم التهديدات التي يشكلها البشر على هذا النوع ولا سيما التغير المناخي وقطع أشجار الغابات.

ويعيش هذا النوع من العناكب بين خمسة أعوام و20 عاما ولا يشكل تهديدا كبيرا للبشر إلا أن لسعته قد تكون مؤلمة.

24