لصوص في الفخ.. سرقة لوحة مقلدة

الشرطة الايطالية تنصب فخا للصوص سرقوا لوحة  "كروسيفيكشن" المزيفة بعد علمها بخطة السرقة.
السبت 2019/03/16
الشرطة استبدلت اللوحة الأصلية التي تعود إلى القرن السابع عشر بنسخة مزيفة

روما - وقع لصوص في الفخ بعدما سرقوا لوحة من كنيسة في شمال إيطاليا، تبيّن أنها في الواقع نسخة من اللوحة الأصلية التي استبدلتها الشرطة.

وقالت شرطية من بلدة كاستلنووفو ماغرا “ما زال اللصوص هاربين”، مؤكدة سرقة لوحة “كروسيفيكشن” (المستبدلة) للرسام بيتر بروغل الأكبر الذي اشتهر بلوحاته التي تصوّر مشاهد القرى ومواضيع دينية ومناظر طبيعية ريفية.

واعتقد اللصوص أنهم يسرقون اللوحة الأصلية التي تعود إلى القرن السابع عشر وتقدر قيمتها بثلاثة ملايين يورو عندما أخذوا هذه اللوحة من كنيسة مريم المجدلية في مقاطعة لا سبيتسيا الواقعة شمال إيطاليا. وقد استبدلت الشرطة اللوحة الأصلية بنسخة مزيفة قبل بضعة أسابيع بعدما علمت بخطة السرقة.

وذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية أن هذه اللوحة سرقها مجرمون محليون في عام 1979، وقد اعتقلوا أثناء استعدادهم لبيع اللوحة لمشترين أجانب بعد ببضعة أشهر.

24