لص يتسلل إلى منازل الطلاب لدغدغة أقدامهم

السبت 2014/05/31
الشرطة مازالت تعكف على البحث عن "مدغدغ بوسطن"

لندن – تفتش الشرطة عن رجل تسلل إلى منازل طلاب في جامعة بلدة بوسطن بمقاطعة لانكشاير البريطانية، لدغدغة أقدامهم والتفرج عليهم وهم نيام.

وقالت صحيفة “ديلي ستار” أمس إن الرجل الدخيل سُمي “مدغدغ بوسطن”، وتمكن من التسلل إلى منازل عشرة طلاب جامعيين في الأسابيع الماضية، واستهداف 3 منهم في ليلة واحدة.

وأضافت أن العديد من الشهود أكدوا أن “مدغدغ بوسطن” كان يراقب أيضا ضحاياه الطلاب أثناء ممارستهم الجنس مع عشيقاتهم من نوافذ غرفهم ما جعله يتحول إلى أسطورة في البلدة الواقعة على الساحل الشرقي لإنكلترا، غير أن الشرطة كثّفت عمليات البحث عنه.

ونسبت الصحيفة إلى الطالب في جامعة بوسطن، تيدي راديل، قوله إنه “استيقظ ذات ليلة عند الساعة الخامسة فجرا على صوت صرخات زميله في الغرفة، والذي أبلغه بأنه صرخ بعد أن استيقظ فجأة حين شعر بأن شخصا ما يلمس قدميه”.

وكانت السلطات التعليمية في بريطانيا أوقفت الشهر الماضي معلما في الحادية والخمسين من العمر عن العمل لقيامه بدغدغة وشم أقدام تلاميذه بعد إزالة جواربهم وأحذيتهم، وقامت الشرطة باعتقاله واتهامه بارتكاب نشاط غير لائق مع تلاميذ دون سن 13 عاما.

24