لطيفة تدعم عودة مهرجان أيام قرطاج الموسيقية

الاثنين 2015/03/16
لطيفة تتألق بفستان أبيض أبرز جمالها فكانت محطّ أنظار الصحافيين والجمهور

تونس – شاركت الفنانة التونسية لطيفة في حفل افتتاح مهرجان أيام قرطاج الموسيقية، حيث حضرت كضيفة شرف لدعم التظاهرة الفنية بعد أن توقفت لمدة 4 سنوات.

وتألقت لطيفة بفستان أبيض أنيق أبرز جمالها، فكانت محط أنظار الصحفيين والجمهور الذي حرص على التقاط صور معها، بينما احتشدت حولها عدسات المصورين.

كما سجل افتتاح الدورة الثانية من المهرجان حضور عدد كبير من نجوم الموسيقى من تونس ودول عربية، يتقدمهم الفنان التونسي لطفي بوشناق واللبناني مارسيل خليفة والفلسطينية ريم البنا.

وألهبت فرق للفنون الشعبية مثل “طبالة جربة” و”طبالة قرقنة” الأجواء في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة مساء السبت، حيث رقص الجمهور على إيقاعاتها وأنغامها التراثية.

وفي بداية حفل الافتتاح الرسمي قدمت جائزة “زرياب” للفنان التونسي زياد غرسة وعبدالعزيز بن عبدالجليل من المغرب وعلي الإمام من العراق وميكيس تيودوراكس من اليونان وجون دورينغ من فرنسا والفنانين الراحلين التونسي صالح المهدي الملقب بزرياب والفرنسي جوليان فايس.

وقدم الفنان التونسي منير الطرودي العرض الرئيسي للحفل الافتتاحي بعرض “ناقوس” الذي يمزج فيه بين الموسيقى التراثية التونسية والأنماط الموسيقية الغربية.

وقال أمين بوحافة عضو لجنة اختيار الأعمال الموسيقية المتنافسة في المهرجان “المهرجان برؤيته الجديدة فرصة للانفتاح على الأنماط الموسيقية المختلفة، وهو يفتح الآفاق أمام المشاريع الموسيقية على اختلاف مشاربها من عربية وأفريقية وغربية”.

وعبر بوحافة، الفائز بجائزة سيزار لأفضل موسيقى عن فيلم “تمبكتو” للموريتاني عبدالرحمن سيساكو، عن أمله في استعادة المهرجان لاشعاعه الدولي.

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من 8 أعضاء برئاسة الفنان اللبناني مرسيل خليفة، بينما تضم عضويتها العازف السوري مسلم رحال، والشاعر التونسي آدم فتحي.

وبدأ المهرجان في ثمانينات القرن الماضي بعنوان “مهرجان الأغنية التونسية” قبل أن يتحول عام 2005 إلى “مهرجان الموسيقى التونسية” وأقيم لأول مرة باسم أيام قرطاج الموسيقية في ديسمبر 2010.

24