لطيفة: من له مصلحة في تغييبي عن جمهوري في تونس

الفنانة التونسية تلمح إلى وجود من يشن حملة ضدها لمنعها من الغناء في بلادها، خاصة بعد إلغاء حفلين لها.
الجمعة 2019/07/05
لطيفة: للأسف هناك حملة ضدي لا أعرف مصدرها

تونس – شاركت الفنانة التونسية لطيفة العرفاوي متابعيها عددا من التغريدات عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر كشفت من خلالها عن شكوكها في وجود من يشن حملة ضدها لمنعها من الغناء في بلادها، عقب إلغاء حفلين لها ضمن فعاليات المهرجانات الصيفية في تونس.

وألغي حفل لطيفة الأول في افتتاح مهرجان صفاقس، والحفل الثاني في ختام مهرجان بنزرت الدولي، بشكل مفاجئ، ما دفعها إلى الاعتقاد بأن هناك من يمنعها من الغناء في بلدها.

وكتبت النجمة التونسية في إحدى التغريدات “جمهوري الغالي في بلادي تونس أحبكم (برشا) كثيرا، وإذا وصلت إلى ما وصلت إليه فهذا بفضل دعمكم لي أولا ودعم كل جمهوري في الوطن العربي، ولكن للأسف هناك حملة ضدي لا أعرف مصدرها ولا سببها”.

وأضافت “أعتذر لجمهوري الغالي في صفاقس أولا، فقبل موعد الحفل الذي أعلنت عنه في برنامج (#منا_وجر) بخمسة أيام وهو افتتاح مهرجان صفاقس الدولي وبعد أن تلقينا كل تذاكر السفر لمجموعة 12 شخصا أبلغت بأن الحفل ألغي، لماذا وما السبب لا أعرف”.

وتابعت “كذلك كان هناك اتفاق بيني وبين مهدي السيفاوي رئيس مهرجان بنزرت الدولي على حفل ختام المهرجان يوم 20 أغسطس المقبل، أبلغني أن الحفل ألغي أيضا”.

كما كتبت تغريدة أخرى تطالب فيها وزارة الثقافة بتوضيح ما حدث، قائلة “أتمنى إجابة رسمية من السيد وزير الثقافة محمد زين العابدين عما يحصل معي منذ 9 سنوات ومن يقف وراء هذه الحرب وما سببها”، متسائلة “من له مصلحة في تغييبي عن جمهوري في تونس؟”، وفقا لموقع روسيا اليوم.

24