"لعبة العروش" يقود نادلا باكستانيا للقاء توأمه

الشبه الكبير بين النادل روزي خان والممثل الأميركي بيتر دينكليدج يقوده إلى عالم الشهرة ويسهم في انتعاش المطعم الذي يعمله به بفضل إقبال الزبائن من أجل التقاط صور معه.
الأحد 2019/03/24
شبه كبير بين روزي خان والممثل بيتر دينكليدج

بنجاب (باكستان) - لم يكن النادل الباكستاني روزي خان قد سمع بالمسلسل الأميركي “غيم أوف ثرونز” (لعبة العروش) أو بإحدى شخصياته الشهيرة تيريون لانيستر، إلى أن لفت الشبه الكبير بينه وبين هذا القزم الأنظار في مسقط رأسه.

وخان (25 عاما)، يشبه إلى حد كبير الممثل الأميركي بيتر دينكليدج الذي يؤدي دور تلك الشخصية منذ بدء هذا المسلسل الشهير في العام 2010، وكثيرا ما يوقفه غرباء ليلتقطوا صورا معه.

وقال النادل الباكستاني “ليس لدي مانع. فصور كثيرة التقطت لي لذلك أصبحت معروفا في أماكن أخرى”.

ولا يقتصر الشبه الكبير بين خان ودينكليدج الحائز على جائزة الإيمي والغولدن غلوب عن أفضل ممثل مساعد عن أدائه لشخصية لانيستر، على ملامح الوجه فحسب، بل إن الاثنين يشتركان أيضا الطول نفسه الذي يبلغ حوالي 135 سنتيمترا تقريبا.

وانتشرت صور كثيرة للرجلين على الوسائل الاجتماعية، وهي تظهرهما جنبا إلى جنب. وأوضح خان “حيثما أذهب، يقول لي أحدهم ‘من هذا الشخص الذي يقف إلى جانبك على فيسبوك؟’ أقول له إنه صديق لي. فيقول ‘إنه يشبهك كثيرا’، فأقول له إنه شقيقي”.

24