لعبة بلاي ستيشن مسلسل تلفزيوني

حلقات تلفزيونية ستغطي أحداث لعبة بلاي ستيشن الأصلية التي تنتمي إلى فئة ألعاب المغامرات المخيفة.
الاثنين 2020/03/09
مغامرات شيقة

سان فرانسيسكو- كشفت شركة “نوتي دوج” المطورة للعبة الفيديو “الأخير بيننا ” (لاست.أوف.آس) التي يمارسها اللاعبون عبر أجهزة بلاي ستيشن عن قيام شبكة بث الأفلام عبر الإنترنت “هوم بوكس أوفيس” (إتش.بي.أو) بتحويل اللعبة إلى مسلسل تلفزيوني سيتم عرضه.

ويتولى إعداد المسلسل كريج مازين منتج مسلسل تشيرنوبيل الذي عرضته شبكة إتش.بي.أو ونيل دروكمان مدير تطوير اللعبة.

وقال مازين في بيان صحافي، “بلا شك يعتبر نيل دروكمان أفضل مؤلف قصص في مجال تطوير ألعاب الفيديو، ومؤلفه العظيم لعبة لاست.أوف.آس يحصل على فرصة التحول إلى مسلسل ظل حلما بالنسبة لنا على مدى سنوات”.

وبحسب موقع سي.نت.دوت كوم المتخصص في موضوعات التكنولوجيا فإن الحلقات التلفزيونية ستغطي أحداث اللعبة الأصلية. صدرت هذه اللعبة عام 2013. وتنتمي إلى فئة ألعاب المغامرات المخيفة حيث يخوض اللاعبون المغامرة مع جويل وإيلي في أميركا ما بعد نهاية العالم.

اعتمدت شركة نوتي دوج على رؤية مختلفة لنهاية العالم من خلال التخلص من كائنات الزومبي واستخدمت بدلا من ذلك فطريات كورديسيبس المتحولة كمصدر لدمار البلاد. وتكون النتيجة أن يصبح البشر الذين أصيبوا بالفطر عدوانيين للغاية في حين يترتب على البشر الذين لم يصابوا بالفطر أن يتعاونوا معا من أجل النجاة والبقاء.

ووفقا لقصة الحلقات فإن جويل هو رجل في منتصف العمر فقد عائلته عندما انتشرت العدوى قبل 20 عاما، من بدء أحداث اللعبة. ولذلك أصبح مهربا وتم تكليفه بتوصيل الفتاة إيلي التي تبلغ من العمر 14 عاما، إلى قاعدة متمردين يسمون “اليرعات المضيئة”. ولكن الأمور لا تمضي وفقا للخطة بعد أن يعرف جويل الكثير من المعلومات عن إيلي ويدرك كم هي فتاة مهمة.

24