لعب أوباما الغولف يفسد زفاف عروسين

الأربعاء 2014/12/31
أوباما اتصل بالعريسين ليعتذر لهما شخصيا على الإزعاج

هاواي – قال عريس وعروس اضطرا إلى نقل مكان حفل زفافهما في اللحظة الأخيرة لإخلاء الموقع للرئيس الأميركي باراك أوباما كي يمارس لعبة الغولف “إن الأمر لم يكن بالغ الصعوبة”.

والعروس ناتالي هيميل وعريسها إدوارد مالوي ضابطان برتبة كابتن في الجيش الأميركي. وكان من المقرر أن يتزوج العروسان يوم الأحد 2 ديسمبر في موقع الحفرة السادسة عشرة بملعب كنيوه كليبر للغولف التابع للبحرية الأميركية في هاواي.

وقالت هيميل إنهما علما أن الرئيس يحب أن يلعب الغولف هناك حين يكون في عطلة وأن خططه ربما تؤثر على حفل زفافهما لكنهما قررا اتخاذ المخاطرة بحجز المكان للحفل.

وفي الليلة السابقة لحفل الزفاف عرفا أن عليهما نقل حفل زفافهما إلى مكان آخر لأن الرئيس قرر أن يلعب مباراة غولف.

وأضافت هيميل أن المسؤولين حجزوا لهما مكانا آخر غير بعيد وساعدوهما في إجراء التغيير.

وقال مصدر على دراية بالواقعة إنه لم يتم إبلاغ أوباما أو طاقم موظفي البيت الأبيض بأنه جرى إبلاغ العروسين بنقل مكان زفافهما وأن مدير ملعب الغولف اتخذ القرار منفردا.

ورفض مدير ملعب الغولف التعليق عندما سئل عن حفل الزفاف.

وقال العروسان إن أوباما اتصل بهما بعد وقت قصير من الحفل ليعتذر لهما شخصيا على الإزعاج.

24