لعنة أبطال أوروبا تطارد بوفون

جانلويجي بوفون يطرد في مباراة فريقه ضد ريال مدريد الإسباني بعد احتجاجه الشديد على حكم المباراة الذي احتسب ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
السبت 2018/04/14
117 مباراة خاضها العملاق بوفون في دوري الأبطال، لتكون البطاقة الحمراء الأولى له

تورينو (إيطاليا) - طاردت لعنة مسابقة دوري أبطال أوروبا حارس مرمى يوفنتوس جانلويجي بوفون بعد طرده في مباراة فريقه ضد ريال مدريد الإسباني بعد احتجاجه الشديد على حكم المباراة الذي احتسب ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليفوت على بوفون فرصة أخيرة ربما في خطب ود اللقب القاري.

وكان بوفون الطرف الخاسر في المباراة النهائية للمسابقة القارية ثلاث مرات، وفريقه في طريقه إلى تحقيق “ريمونتادا” تاريخية في مواجهة ريال مدريد عندما قلب تخلفه ذهابا بثلاثية نظيفة إلى تقدم على منافسه في عقر داره بنتيجة مماثلة قبل حادثة ركلة الجزاء ثم طرده.

وقد لا يحظى بوفون بفرصة جديدة للفوز بلقب المسابقة الأهم قاريا بعد أن ألمح بذلك بعد المباراة. وقال بوفون بعد المباراة لدى سؤاله ما إذا كانت المباراة الأخيرة له في دوري الأبطال “على الأرجح”. وللمفارقة كانت البطاقة الحمراء الأولى التي يحصل عليها بوفون في 117 مباراة خاضها في دوري الأبطال. ووجه بوفون عبارات قاسية للحكم بعد المباراة بقوله “إذا كنت لا تملك الشخصية والجرأة، فمن الأفضل أن تتواجد في المدرجات”.

وتابع هجومه قائلا “يتعين عليك أن تكون قاتلا لكي تتخذ القرارين الأخيرين اللذين اتخذهما الحكم. لا تستطيع تحطيم حلم فريق بهذه الطريقة. يمكن أن أكون قد قلت للحكم أشياء كثيرة، لكنه يجب أن يفهم مدى الكارثة التي خلقها”.

وجاءت هذه الضربة القوية لبوفون الفائز بكأس العالم عام 2006 بعد أخرى تلقاها في نوفمبر عندما فشل منتخب بلاده في بلوغ نهائيات كأس العالم وسيغيب بالتالي عن العرس الكروي للمرة الأولى منذ 60 عاما. وأعرب رئيس يوفنتوس أندريا إنييلي عن تفهمه لتصرفات بوفون بعد حادثة ركلة الجزاء وقال في هذا الصدد “لم يفهم الحكم أي شيء، والليلة يتعين عليه أن يكون أقل الناس سعادة”.

23