لعنة "الإرهاب" تنغص على النيجيريين متعة المونديال

الأربعاء 2014/06/18
جماعة "بوكو حرام" المتشددة تقف خلف جل التفجيرات في نيجيريا

داماتورو (نيجيريا) - قتل 21 شخصا على الاقل مساء الثلاثاء في انفجار بالقرب من مركز لمشاهدة مباريات كاس العالم لكرة القدم في داماتورو بشمال نيجيريا، حسبما اعلن مصدر طبي الاربعاء.

وصرح المصدر من مستشفى ساني اباشا "تلقينا 21 جثة و27 جريحا"، بعد الانفجار الذي وقع مساء الثلاثاء في حي نايناما، بعدما كانت حصيلة سابقة مساء الثلاثاء تفيد عن عدد من الجرحى فقط.

وتشن جماعة بوكو حرام الإسلامية التي تخوض حركة تمرد دامية في شمال نيجيريا منذ 2009 هجمات باتت تقع بشكل يومي، وغالبا ما ابدت عداءها لكرة القدم.

واشار سكان محليون الى ان العبوة اخفيت في عربة جر امام المركز حيث تجمع حشد لمشاهدة المباراة بين البرازيل والمكسيك على شاشة عملاقة.

واستهدفت عدة هجمات مراكز نقل مباريات لكرة القدم او ملاعب مؤخرا في نيجيريا وفي الاول من يونيو قتل اكثر من اربعين شخصا في شمال شرق البلاد عند انفجار قنبلة وسط مؤيدي احدى الفرق في ملعب.

ونسبت هذه الهجمات الى بوكو حرام التي وصف زعيمها ابو بكر شيكاو في عدد من اشرطة الفيديو رياضة كرة القدم بانها مؤامرة غربية تهدف الى ابعاد المسلمين عن دينهم ودعا الى اقفال قاعات بث المباريات.

وتعتبر كرة القدم الرياضة الوطنية في نيجيريا حيث يتابع الجميع المباريات بكثير من الحماس.

وبعد الهجمات الاخيرة قررت ولايتا اداماوا (شمال شرق) وبلاتو (وسط) اغلاق مراكز مشاهدة المباريات لاسباب امنية.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه ان عناصر الشرطة والجيش نقلوا الجرحى والجثث الى المستشفى.

وقال ان "الجثث يتم الاحتفاظ بها في المشرحة والجرحى يخضعون للعلاج" موضحا ان "الضحايا شبان واطفال وهم مصابون بحروق وكسور وتمزق في الانسجة".

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن التفجير ولكن داماتورو وولاية يوبي تقعان في قلب تمرد جماعة بوكو حرام الذي اندلع قبل خمسة أعوام. ولم تشأ شرطة ولاية يوبي واجهزة الطوارئ الادلاء باي تصريح في اتصالات هاتفية اجرتها معها وكالة فرانس برس.

ونصحت الحكومة النيجيرية مواطنيها بتجنب أماكن التجمع العامة لمشاهدة مباريات كاس العام خشية هجمات محتملة.

1