لعنة الإصابات تلاحق برشلونة وتبعد نيمار

الأحد 2014/04/20
الإصابة قد تنهي مشوار نيمار في الليجا لهذا الموسم

برشلونة - قال المهاجم البرازيلي لفريق برشلونة، نيمار، إنه كان يشعر بأنه سيبتعد لفترة عن الملاعب جراء إصابته بالقدم اليسرى خلال لقاء الكلاسيكو الأخير بنهائي كأس ملك أسبانيا لكرة القدم الأربعاء الماضي، والذي خسره فريقه بهدفين لواحد لصالح ريال مدريد.

وصرح نيمار لقناة (جلوبو) التلفزيونية البرازيلية: “كنت أعلم أنني سأغيب فترة طويلة نوعا ما بعد المباراة، التوقف عن اللعب أمر غير جيد على الإطلاق، سأعود في غضون ثلاثة أسابيع، وآمل أن أتمكن من لعب مباراة برشلونة الأخيرة أمام أتلتيكو مدريد في الليجا".

وتعرض نجم منتخب السامبا لكدمة قوية في مشط القدم اليسرى، وسيغيب عن مباريات أتلتيك بلباو، وفياريال، وخيتافي وإلتشي في الليجا الأسبانية، كما تعد مشاركته أمام الروخيبلانكوس في ختام المسابقة غير مؤكدة.

وعن الإصابة قال: “إنه التهاب أعاني منه منذ فترة، كان يضايقني بعض الشيء، لكن بعد المباراة شعرت بعدم قدرتي على السير بقدمي بشكل جيد".

وسيخضع نيمار لجلسات العلاج الطبيعي ولأنشطة بدنية في حمام السباحة، حسبما أفاد الجهاز الطبي لمنتخب البرازيل بعد اتصاله بإدارة برشلونة.

وأضاف اللاعب: “من السيء للغاية أن أكون خارج الفريق، دون تدريب أو لعب، أن ترى زملاءك يلعبون ويتدربون وأنت لا تفعل شيئا، عدم القيام بشيء أسوأ شعور لأي لاعب، الرغبة تتملكني دائما للعودة وخاصة للمشاركة في كأس العالم وعدم فقدانه”.

وإضافة لنيمار أصيب ظهير برشلونة جوردي ألبا بتمزق في العضلة الخلفية للفخذ الأيمن، اضطره لترك مباراة الكلاسيكو بين الشوطين، ليغيب نحو ثلاثة أسابيع هو الآخر.

وانضم اللاعبان بهذا الشكل لقائمة الإصابات التي تلاحق النادي الكتالوني حامل لقب الليجا، والذي أصبح مهددا بفقدان البطولة، بعدما خرج خالي الوفاض من دوري أبطال أوروبا وكأس الملك. وتضم القائمة الحارس الأساسي فيكتور فالديس والمدافعين جيرارد بيكيه وكارلوس بويول.

ويحتل برشلونة حاليا المركز الثالث في الليجا بفارق نقطة عن ريال مدريد الوصيف، وسبع نقاط بشكل مؤقت عن أتلتيكو المتصدر والأقرب لحصد اللقب.

23