لعنة الإصابات تلاحق ستوريدج

الجمعة 2014/11/21
الفحوصات الطبية أثبتت تعرض ستوريدج لإصابة جديدة في الفخذ

لندن - أعلنت إدارة نادي ليفربول الإنكليزي أن المهاجم الدولي دانييل ستوريدج تأكد غيابه عن الملاعب ستة أسابيع على الأقل، بعدما أثبتت الفحوصات الطبية تعرضه لإصابة جديدة في الفخذ مختلفة عن التي تعرض لها، وأبعدته عن مباريات الفريق ومنتخب الأسود الثلاثة منذ أواخر سبتمبر الماضي.

ويبدو أن لعنة الإصابات مازالت تلاحق المهاجم الإنكليزي إذ من المرجح غيابه عن فريقه ليفربول حتى نهاية العام الحالي. ولم يشارك المهاجم البالغ من العمر 24 عاما في أية مباراة منذ 31 أغسطس الماضي بعد أن تعرض لإصابة في فخذه مع منتخب بلاده، ثم اتبعها بأخرى تعرض لها خلال تمرينه الأول بعد تعافيه. وتأثر ليفربول كثيرا بغياب ستاريدج إذ لم يفز سوى بخمس مباريات، بينها اثنتان في كأس الرابطة، وخسر سبع مباريات منذ ابتعاد هذا المهاجم عن الملاعب، كما بدا جليا تأثره هجوميا رغم وجود الوافدين الجديدين الإيطالي ماريو بالوتيلي وريكي لامبرت إذ لم يسجل سوى ثمانية أهداف في سبع مباريات في الدوري منذ إصابته.

وتعد إصابة ستوريدج صدمة للآيرلندي برندان رودجرز المدير الفني للفريق، وضربة قاسية لآمال الريدز في التأهل لدور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، وتحسين وضع الفريق في جدول الدوري بعد تراجعه للمركز الحادي عشر، في ظل تواضع مستوى مهاجمي الليفر ماريو بالوتيلي، فابيو بوريني، ريكي لامبرت.

وسيغيب ستوريدج عن المباريات المتبقية لليفربول هذا العام في الدوري أمام كريستال بالاس، ستوك سيتي، ليستر سيتي، سندرلاند، مانشستر يونايتد، أرسنال، بيرنلي، سوانزي سيتي.

ويحتل ليفربول المركز الحادي عشر في الدوري الممتاز وبفارق 15 نقطة عن تشلسي المتصدر، علما بأنه كان قاب قوسين أو أدنى الموسم الماضي من الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1990 قبل أن ينتزعه منه مانشستر سيتي في المرحلة الختامية. وكان ستوريدج سجل 21 هدفا في الدوري الممتاز الموسم الماضي وحل ثانيا في ترتيب الهدافين خلف زميله السابق الأوروغوياني لويس سواريز.

23