لعنة الإصابة تهدد ديوكوفيتش

بطل ويمبلدون يواجه خطر الابتعاد عن ملاعب التنس لنهاية الموسم ومن المنتظر أن يعود إلى العيادة السويسرية للخضوع لجراحة بسيطة في الكتف.
الخميس 2019/09/12
الإصابة حرمته من مواصلة حملة الدفاع عن لقبه

واشنطن – يواجه المصنف الأول عالميا، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، خطورة الابتعاد عن ملاعب التنس لنهاية الموسم، بعد الإصابة التي تعرض لها في بطولة أميركا المفتوحة الكبرى.

وودع “نولي” بطولة الغراند سلام الأخيرة هذا العام من دور الستة عشر، بعد انسحابه أمام منافسه السويسري ستان فافرينكا؛ بسبب معاناته من إصابة في الكتف الأيسر.

وحرمت الإصابة اللاعب الصربي من مواصلة حملة الدفاع عن لقبه، وأرغمته على الانسحاب أمام فافرينكا بعد تأخره بمجموعتين.

وينتظر أن يعود بطل ويمبلدون للعيادة السويسرية للخضوع لجراحة بسيطة في الكتف، ليكرر ما فعله في 2018 حينما خضع هناك لجراحة ناجحة في الكوع الأيمن.

وسيكون من الصعب على ديوكوفيتش الدفاع عن 2600 نقطة لنهاية الموسم الحالي، رغم أنه لم يعلن رسميا موقفه من المشاركة ببطولات شنغهاي وباريس ونهائيات لندن وبطولة كأس ديفيز.

ويبتعد ديوكوفيتش حاليا بـ640 نقطة عن أقرب ملاحقيه، الإسباني رافائيل نادال الذي توج بلقب أميركا المفتوحة (التاسع عشر له في الغراند سلام) والذي أصبح الأقرب لإنهاء العام في الصدارة.

وتعادل نادال في عدد الألقاب الكبرى مع كل من روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش. ورفع رصيده من بطولات الغراند سلام إلى 19 لقبا، كثاني أكثر اللاعبين في

التاريخ فوزا بالبطولات في تلك الفئة، خلف السويسري روجر فيدرر بـ20 لقبا. وحقق بالتالي لقبه الرابع الكبير هذا الموسم، بعد تتويجه بلقب رولان غاروس وروما ومونتريال.

وبذلك يملك نادال في رصيده 54 لقبا من الألقاب الكبرى، والتي تضم بطولات الغراند سلام والأساتذة والبطولة الختامية للموسم، وهو نفس رصيد ألقاب فيدرر وديوكوفيتش. وبلغ معدل تتويج نادال بالألقاب الكبرى، لقبا كل 3.4 بطولة يشارك بها، وهو نفس معدل ديوكوفيتش أيضا، بينما يبلغ معدل فيدرر بطولة كل 4.3 بطولة يشارك بها.

23