لعنة الدور الأول تطارد المدربين الأرجنتينيين

المدربون الأرجنتينيون على شاكلة منتخب بلادهم ظهروا بشكل متواضع للغاية وغادر بعضهم البطولة رسميا.
السبت 2018/06/23
خروج مبكر

موسكو - قبل نهاية دور المجموعات بمونديال روسيا 2018، ظهر المدربون الأرجنتينيون على شاكلة منتخبات بلادهم، بشكل متواضع للغاية، حيث عاشوا كابوسًا خلال الدور الأوّل، إذ غادر بعضهم البطولة رسميا، والبعض الآخر، أصبح قريبا من الخروج.

وفي هذا السياق، ظهر المنتخب المصري، تحت قيادة المدرب هيكتور كوبر، بمردود ضعيف، خلال أول مباراتين له في البطولة. وتلقى منتخب مصر، هزيمتين أمام أوروغواي (0-1) وأمام روسيا، صاحبة الضيافة (1-3)، وودع رسميًا، منافسات البطولة.

من جهته، المدير الفني للمنتخب السعودي بيتزي، كان ضمن الأسوأ خلال المونديال، بعد الخسارة بخماسية نظيفة أمام روسيا في مباراة الافتتاح، ثم الهزيمة بهدف نظيف، أمام أوروغواي في المباراة الثانية. وتلقى انتقادات لاذعة، بعد أن ودع الأخضر السعودي المونديال.

أما المدير الفني للمنتخب البيروفي ريكاردو جاريكا، فقد تلقى خسارتين أمام الدنمارك وفرنسا، ليودع البطولة رسميًا، حيث ظهر بشكل مقبول إلى حد ما، مقارنة بمستويات لاعبيه. ويخوض منتخب كولومبيا، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، مباراة مصيرية أمام نظيره البولندي، ضمن منافسات المجموعة الثامنة للمونديال. ولا تحتمل مباراة كولومبيا أمام بولندا، القسمة على اثنين، بعد خسارة المنتخب الأول أمام اليابان، وسقوط الثاني أمام السنغال، مما يضع بيكرمان، في وضعية بالغة الصعوبة.

أما الصفعة الأكبر، فقد تلقاها المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني سامباولي، الذي اقترب من الرحيل عن صفوف التانغو، بعد أن ظهر بشكل متواضع، رفقة منتخب بلاده. وتعادل منتخب الأرجنتين، مع نظيره الآيسلندي بهدف لمثله، في مستهل مشوار الفريقين في كأس العالم.

21