لقاءات حاسمة لأندية المقدمة في الدوري الأسباني

السبت 2015/02/21
برشلونة يأمل في تخطي عقبة مالقة

تدخل الأندية الأسبانية الأسبوع الـ24 من الليغا في ظل ازدياد التنافس على المراكز سواء في المقدمة أو أندية الوسط أو الهروب من قاع الترتيب، كما أن هذه الأسابيع مهمة جدا للفرق التي تخوض المنافسات الأوروبية سواء دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وحتى الفرق الـ4 التي مازالت تخوض منافسات الكأس لأن هذا الوقت من الموسم يتطلب جهدا كبيرا من اللاعبين في ظل تزاحم عدد المباريات.

تقام اليوم السبت أربع مباريات، إذ يفتتح برشلونة مباريات الأسبوع على ملعب الكامب نو، حيث يستضيف مالقة الساعي إلى تكرار إنجاز الموسم السابق له، حيث كان من المحطات الصعبة في قطار الدوري لجميع الفرق، وهو ما يجعل لويس أنريكي يعد العدة لهذه المباراة وهو لا يريد خسارة النقاط الثمينة في هذا الوقت من الموسم، كما أنه يريد طمأنة جماهير البرسا قبل موقعة ملعب الاتحاد مع مانشستر سيتي الثلاثاء المقبل في دور الأبطال.

ويدخل برشلونة المباراة معتمدا على تألق ثلاثي الهجوم الناري مسيي ونيمار وسواريز والذين أصبحوا يشكلون ثلاثي الرعب لجميع الفرق وماكينة تهديفية لا تعرف التوقف.

أما حامل اللقب أتلتيكو مدريد فسيقابل ألميريا صاحب المركز (16) على ملعب فيسنتي كالديرون . يحاول الأتلتيكو نسيان هزيمة الأسبوع الماضي أمام سيلتا فيغو، ويريد تعويض ما فاته واللحاق بالريال وبرشلونة في المقدمة، وهو يشعر بالخطر بفقدان المركز الثالث بعد هذه الخسارة لأن الفارق بينه وبين فالنسيا الرابع أصبح ثلاث نقاط فقط. وفي باقي مباريات السبت يلتقي فالنسيا مع قرطبة صاحب المركز قبل الأخير وسيلتا فيغو المنتشي بفوزه في الجولة الماضية على أتلتيكو مدريد فسيلاقي ديبورتيفو لاكرونيا الذي يريد تعويض خسارته ضد الريال.

فياريال يلاقي إيبار وكلاهما يسعى إلى ضمان البقاء في دائرة التنافس على المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي

أما في مباريات يوم الأحد فسيلتقي المتصدر ريال مدريد ضد فريق إلتشي المتواضع صاحب المركز الـ17 وفي رصيده 23 نقطة. الريال وبعد عودته إلى المسار الصحيح والتألق رغم الإصابات المتعددة بين صفوفه، إلا أنه يدخل المباراة منتشيا بعد عودته من المهمة من غينسنكيرشن الألمانية بالفوز الثمين على شالكة في دوري الأبطال، وكما أن عودة نجمه الأول كريستيانو رونالدو إلى التهديف بعد شهر كامل من تسجيله لآخر هدف، يجعل من جماهير النادي الملكي مطمئنة على نجمها وعلى فريقها بعد الفترة الصعبة التي مروا بها خلال الأسابيع الماضية.

ويأمل كارلو أنشلوتي في تسجيل الفوز الـ20 له في الدوري والخروج من المباراة دون أي إصابة تجعله يخسر لاعبا آخر إلى جانب الخمس مصابين الآخرين وفريق إلتشي يريد الثأر من خسارة المرحلة الأولى من الريال بخماسية مقابل هدف وحيد.

وتعود إلى الليغا الفرق التي شاركت في الدوري الأوروبي هذا الأسبوع، فإشبيلية سيواجه ريال سوسيداد الذي كان في المرحلة الأولى عقبة كبيرة أمام الكبار واستطاع الفوز على ثلاثي المقدمة، إلا أن خسارته الثقيلة في البرنابيو برباعية أمام الريال وتعادله المخيب على ملعبه أمام ألميريا في الجولة الأخيرة أثرت في الفريق كثيرا ولا بد له من إيقاف نزيف النقاط.

أما أتلتيكو بلباو والذي يصارع في ثلاث جبهات الدوري والكأس والدوري الأوروبي، فإنه يواجه نادي رايو فاليكانو.

في حين أن فياريال يلاقي نادي إيبار وكلاهما يسعى إلى الحصول على النقاط الثلاث لضمان البقاء في دائرة التنافس على المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي الموسم المقبل.

23