لقاء تونس في أمم أفريقيا 2019 يربك حسابات الفراعنة

استقر الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم، على إقامة معسكره المغلق، الجمعة 24 مارس الجاري، وحتى 28 من الشهر نفسه، في برج العرب بالإسكندرية، وهو المعسكر الذي لم يكن في الحسبان، وأثار خلافا مع اتحاد الكرة، حيث أربكت التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 حسابات الفراعنة.
الخميس 2017/03/02
سنواصل الطريق بنجاح

القاهرة - يتأهب الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم لإقامة معسكر تدريبي بالإسكندرية، استعدادا للجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 أمام المنتخب التونسي في شهر يونيو المقبل، وتمّ تعديل المعسكر ليبدأ الجمعة 24 مارس، بدلا من الاثنين 20 مارس، وتتخلله مباراة ودية في أحد يومي 27 أو 28 من الشهر ذاته.

وفي هذا الإطار علمت “العرب” أن منتخب توغو هو الأقرب لتلك المواجهة الودية، وأنها ستقام على أرض استاد برج العرب. المعسكر الذي كان كوبر يريده لمدة أسبوع وليس لخمسة أيام فقط، لم يكن في حسابات مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبوريدة، حيث تأخر الاتحاد الأفريقي الـ”كاف”، في إخطار نظيره المصري بموافقته على إقامة مباراة ودية في مارس، وهو ما ترتب عليه تأخر الاتفاق مع أحد المنتخبات الأفريقية.

وتأتي تلك المباراة الودية على عكس رغبة اتحاد الكرة، خشية ضغط مباريات مسابقة الدوري المصري، الأمر الذي أثار خلافا بين الطرفين، لكن أمام إصرار كوبر على المعسكر والمباراة الودية، كي يكون على تواصل دائم مع اللاعبين، خصوصا قبل المباراة القوية ضد تونس في تصفيات أمم أفريقيا، انتهت الأزمة إلى الاتفاق على إقامة المعسكر لمدة 5 أيام فقط.

فايز تعجب من تركيز الغالبية على مباراة أوغندا في تصفيات مونديال 2018 دون الالتفات إلى مواجهة منتخب تونس

ويبدو أن موعد المعسكر قد أزعج لجنة المسابقات باتحاد الكرة، برئاسة عامر حسين، حيث كان يأمل في إنهاء مسابقة الدوري قبل مباراة أوغندا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم (في شهر أغسطس المقبل)، لكن لقاء تونس قلب الأوضاع، ما دفع اللجنة إلى تعديل موعد الجولتين الـ21 و22 من الدوري.

وتسعى اللجنة لإنهاء الدوري في الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، في ظل وجود ارتباطات أخرى لأندية الأهلي والزمالك وسموحة والمصري، بدوري الأبطال والكونفدرالية الأفريقيين، إلى جانب البطولة العربية التي تستضيفها مصر في شهر يوليو المقبل. واعترفت لجنة المسابقات، بأن المعسكر سيتسبب في ضغط كبير للدوري المضغوط من الأساس، لأن تأجيل المباريات سيؤدي إلى إنهاء الموسم في شهر أغسطس بدلا من يوليو، ما يؤدي إلى تلاحم الموسم الحالي مع المقبل، فضلا عن تأخير فتح باب القيد في الانتقالات الصيفية للاعبين.

حساسية المبارايات

من ناحية أخرى، فإنه من الصعب تأجيل انطلاق الموسم الجديد للدوري، لأن ذلك يعني أن لاعبي المنتخب المصري سيخوضون مباراة أوغندا، في نهاية أغسطس المقبل بالجولة الثالثة لتصفيات مونديال روسيا 2018، وهم يفتقدون لحساسية المباريات.

وطالب المدير الفني للفراعنة، الأرجنتيني هيكتور كوبر، باستدعاء كافة اللاعبين المحترفين، وبدا من الواضح أنه لا يتعامل مع المباراة الودية على أنها تجريبية، بل ويأمل أن يكون لقاء وديّا قويّا، يستطيع من خلاله الوقوف على العناصر الأساسية التي ستخوض مباراة تونس، واختيار عناصر جديدة لتعويض النقص في البعض من المراكز، وعلى رأسها مركزي الهجوم والظهيرالأيسر، كما أن كوبر أبدى رغبته في أن تكون المواجهة الودية أمام أحد المنتخبات القوية، وهو ما صرّح به مساعده محمود فايز.

الوصول لبطولة أمم أفريقيا ليس سهلا على الإطلاق، فالمنافسة ستكون شرسة على الجميع لقوة المنتخبات المشاركة

وأشار فايز لـ”العرب”، إلى أن الوصول لبطولة أمم أفريقيا ليس سهلا على الإطلاق، فالمنافسة ستكون شرسة على الجميع لقوة المنتخبات المشاركة، وتعجب من تركيز الغالبية على مباراة أوغندا في تصفيات مونديال روسيا 2018، دون الالتفات إلى أنها تسبقها خطوة مهمة وهي مواجهة المنتخب التونسي. وأضاف أن المنتخب تلقى عروضا لهذه المباراة الودية من عدة منتخبات أفريقية، وأكد أنه من الصعب مواجهة أي منتخب أوروبي بسبب تصفيات أوروبا الجارية حاليا، وكشف أن المعسكر سيضم نحو 23 لاعبا على الأكثر، نظرا لأن فترة المعسكر قصيرة ولا تمكنهم من ضم عدد أكبر من اللاعبين، لأن المنتخب يمتلك قواما أساسيا، ولفت إلى أن الوقت مازال مبكرا، ولا أحد يعلم من قد يتعرض للإصابة قبل المعسكر، ومن قد يعود للمشاركة.

تغيير طفيف في التشكيل

استقر كوبر ومعاونوه على ضم بعض العناصر الجديدة، ومن الأرجح أن يشهد المعسكر تواجد الثنائي محمد إبراهيم، صانع ألعاب الزمالك، وأحمد جمعة، مهاجم المصري البورسعيدي، وقد سبق للاعبين التواجد في معسكر المنتخب قبل أمم أفريقيا، لكنهما لم يسافرا إلى الغابون واستبعدا من القائمة. كما بات من المؤكد ضم أحمد الشيخ، صانع ألعاب فريق مصر المقاصة وهداف الدوري المحلي، إلى معسكر الفراعنة، وذلك بعد الأداء اللافت مع فريقه خلال الفترة الأخيرة، فضلا عن أدائه المتميز في بطولة كأس العالم العسكرية بسلطنة عمان، ويعد الشيخ هو البديل الأنسب للاعب عبدالله السعيد في صفوف الفراعنة. واستقر الجهاز الفني للفراعنة على انضمام مدافع الزمالك محمود حمدي، الشهير بـ”الونش”، ومنحه الفرصة للحكم على مستواه على الطبيعة.

22