لقب أستراليا يضع كيربر في المركز الثاني عالميا

الثلاثاء 2016/02/02
ثقافة التتويج

برلين - احتلت الألمانية أنجليكه كيربر المركز الثاني في التصنيف العالمي للتنس للسيدات مع صدور القائمة الجديدة بعد تتويجها بلقب أستراليا المفتوحة مطلع هذا الأسبوع.

وأحرزت كيربر لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى بعد فوزها على الأميركية سيرينا وليامز متصدرة التصنيف العالمي في نهائي أستراليا المفتوحة السبت الماضي لتتقدم من المركز السادس.

وتراجعت الرومانية سيمونا هاليب للمركز الثالث بينما ظلت البولندية أجنيشكا رادفانسكا في المركز الرابع. وأصبحت الأسبانية غاربين موغوروزا بلانكو في المركز الخامس بدلا من الثالث كما تراجعت الروسية ماريا شارابوفا للمركز السادس.

وتقدمت الإيطالية فلافيا بنيتا للمركز السابع كما صعدت الأسبانية كارلا سواريز نافارو للمركز الثامن فيما تراجعت التشيكية بترا كفيتوفا ومواطنتها لوسي سفاروفا للمركزين التاسع والعاشر.

من ناحية أخرى عزز الصربي نوفاك ديوكوفيتش موقعه في صدارة التصنيف العالمي للتنس مع صدور القائمة الجديدة بعد تتويجه بلقب أستراليا المفتوحة للمرة السادسة.

وتغلب ديوكوفيتش في النهائي على البريطاني أندي موراي الذي ظل في المركز الثاني يليه السويسري روجر فيدرر في المركز الثالث. وحافظ السويسري ستانيسلاس فافرينكا على المركز الرابع والأسباني رفائيل نادال على المركز الخامس رغم خروجه من الدور الأول في أستراليا. وتبادل الأسباني ديفيد فيرير مكانه مع التشيكي توماس برديتش ليصبح في المركز السادس بدلا من الثامن فيما احتفظ الياباني كي نيشيكوري بالمركز السابع. وتقدم الفرنسي جو ويلفريد تسونغا للمركز التاسع بينما تراجع مواطنه ريشار غاسكيه للمركز العاشر.

ورغم فوزه باللقب السادس له في بطولة أستراليا المفتوحة، وعد لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش بأن يظل متعطشا لتحقيق المزيد من النجاح ومواصلة إنجازاته لتدعيم موقعه في صدارة محترفي اللعبة. ولن يتوقف ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم كثيرا عند الاحتفال باللقب الأسترالي الغالي وإنما سيسعى إلى الاستعداد الجاد للبطولات المقبلة لمواصلة التربع على صدارة التصنيف العالمي للمحترفين.

ووعد ديوكوفيتش بأن يظل متعطشا للنجاح مثل الذئب، وقال”سمعت استعارة لطيفة، الاثنين، بأن الذئب الذي يتسلق الجبل أكثر تعطشا من الذئب الذي يقف على التل”.

وأكد ديوكوفيتش، الذي أحرز ستة ألقاب في أستراليا المفتوحة منذ 2008، “أرى أن كل اللاعبين المنافسين يخوضون البطولات أسبوعيا وهدفهم انتزاع صدارة التصنيف العالمي للمحترفين”.

ويخضع ديوكوفيتش لنظام قاس في التغذية والتدريب والارتقاء باللياقة البدنية ساعده على الفوز بألقاب أربعة من آخر خمس نسخ لبطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى. لكنه يواجه تحديا صعبا من منافسيه وفي مقدمتهم موراي الذي خاض المباراة النهائية لأستراليا المفتوحة للمرة الخامسة.

22