لقب الدوري الأمل الأخير لسيتي وأرسنال بعد الفشل الأوروبي

السبت 2014/03/15
السيتي يبحث عن انطلاقة جديدة

نيقوسيا - ستتصدر المواجهات الثنائية حامية الوطيس الحافلة دائما بالإثارة، المشهد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم مطلع الأسبوع المقبل، حين يستضيف مانشستر يونايتد غريمه ليفربول ويلعب توتنهام هوتسبير في مواجهة أرسنال.

ستتركز الأنظار على تشيلسي المتصدر ومانشستر سيتي مطارده المنطقي على اللقب، رغم أن المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، تشهد مواجهتين من العيار الثقيل بين العملاقين مانشستر يونايتد حامل اللقب وليفربول والجارين في شمال لندن توتنهام وأرسنال.

ويحل تشيلسي (66 نقطة)، اليوم السبت، على أستون فيلا الحادي عشر، فيما يفتتح مانشستر سيتي الرابع (57 نقطة) والذي يملك ثلاث مباريات مؤجلة، المرحلة على أرض هال سيتي الثالث عشر. ويبدو سيتي بطل 2012 في وضع صعب رغم تتويجه في مسابقة كأس الرابطة على حساب سندرلاند وهو اللقب الأول لمدربه التشيلي مانويل بيليغريني، لكنه خرج من مسابقة الكأس ومجددا أمام ويغان المتواضع، قبل أن يودع دوري أبطال أوروبا بخسارتين في الدور الثاني أمام برشلونة الأسباني. ولم يلعب الفريق المملوك إماراتيا منذ 22 شباط الماضي أمام ستوك سيتي (1-0)، وهو ما سمح لتشيلسي بالإنفراد بفارق تسع نقاط في الصدارة.


بصمة سلبية


وتركت آثار المباريات الأخيرة بصمتها السلبية على سيتي من ناحية الإصابات، إذ يحوم الشك حول مشاركة هدافه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو في ملعب “كي سي ستاديوم”، بسبب مشكلة عضلية عانى منها خلال خسارة برشلونة. من جهته، انتعش هال لبلوغه نصف نهائي مسابقة الكأس لأول مرة منذ عام 1930، لكن لاعب وسط سيتي الفرنسي سمير نصري، أكد أن فريقه مصمم على اللحاق بتشيلسي:”لا خيار أمامنا. هدفنا الآن هو الفوز بالدوري. أعتقد أننا أظهرنا في مباراة برشلونة أننا نملك النوعية لمواجهة أفضل الفرق الأوروبية”.

أما تشيلسي، الذي يخوض مواجهة حاسمة في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال، الأسبوع المقبل، ضد قلعة سراي الذي عادله ذهابا 1-1، فيزور أستون فيلا بعد استراحته ستة أيام خلافا لمانشستر سيتي وأرسنال. ويقدم تشيلسي مستويات خارقة في الآونة الأخيرة ففاز في 10 من مبارياته الـ12 الأخيرة وسحق توتنهام الأسبوع الماضي 4-0، كما مني بخسارته الثالثة والأخيرة هذا الموسم في ديسمبر الماضي أمام ستوك ولم يسقط أمام أي من الفرق الكبرى.

ولأول مرة منذ زمن غابر، يواجه مانشستر يونايتد السادس ليفربول وهو يتخلف عنه بأربعة مراكز و11 نقطة، فيأمل بالثأر لخسارته أمامه ذهابا 1-0 والاقتراب أكثر من المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال. واستعاد ليفربول تألقه، إذ فاز لاعبو المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز في مبارياتهم الأربع الأخيرة، وبات على بعد سبع نقاط من تشيلسي ويتساوى في المركز الثاني مع أرسنال (لعبا مباراة أقل).

روما الذي بات مهددا بفقدان مركز الوصافة يستقبل أودينيزي الرابع عشر في ختام المرحلة يوم الاثنين

وسيكون ديربي شمال لندن في ملعب “وايت هارت لاين”، مماثلا للمباراة الأخيرة، في ظل تراجع توتنهام مؤخرا وسقوطه الكبير أمام بنفيكا في الدوري الأوروبي 1-3، إذ يحارب أرسنال على اللقب وخرج برأس مرفوع أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا. وسيغيب الألماني مسعود أوزيل عن “المدفعجية” بسبب إصابة عضلية عانى منها أمام بايرن، الثلاثاء الماضي، لترتفع لائحة المصابين لدى المدرب الفرنسي أرسين فينغر على غرار جاك ويلشير وثيو والكوت.


ضيف ثقيل


ينزل فريق “السيدة العجوز” حامل القب والمتصدر، غدا الأحد، ضيفا ثقيلا على جنوة أحد أندية الوسط باحثا عن تعميق الهوة في الصدارة وصولا إلى لقبه الثالث على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويبتعد فريق “السيدة العجوز” بفارق 14 نقطة عن روما الثاني الذي لعب مباراة أقل، ويخوض المواجهة بعد سقوطه في فخ التعادل مع غريمه المحلي فيورنتنيا 1-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي من الدوري الأوروبي. ولم يخسر فريق المدرب أنطونيو كونتي سوى مرة واحدة هذا الموسم أمام فيورنتنيا 2-4 ذهابا، لكن مدافع جنوة لوكا أنطونيلي، آمل أن تكون مدرجات ملعب “لويجي فيراريس” نارية في مواجهة الضيوف:”هناك فارق كبير بين موقع الفريقين، لكن نريد أن نجعل المستحيل ممكنا”.

أما روما الثاني الذي بات مهددا بفقدان مركز الوصافة لعدم فوزه في آخر مباراتين، فيستقبل أودينيزي الرابع عشر في ختام المرحلة، الاثنين المقبل. وخسر لاعبو فريق العاصمة نجم وسطهم الهولندي كيفن ستروتمان لإصابة ستبعده طويلا. ويحل نابولي الثالث على تورينو التاسع الذي خسر مبارياته الثلاث الأخيرة، وذلك بعد سقوطه أما بورتو البرتغالي 1-0 في الدوري الأوروبي.

وعبّر الأسباني بيبي رينا، حارس نابولي الذي سيواجه فيورنتينا في نهائي الكأس، عن رغبة الفريق الجنوبي في احتلال مركز الوصافة المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال:”نعتقد أنه بإمكاننا إنهاء الموسم في الوصافة. سنحارب حتى اليوم الأخير لأنه هدف مهم للنادي”. وسيقطع فيرونا وبارما شوطا كبيرا نحو تقدمهما إلى المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي، عندما يواجهان قطبي ميلانو، إذ يلعب الأول مع ضيفه إنتر الخامس، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة ويحل الثاني على ميلان العاشر الذي خسر مباراتيه الأخيرتين ومني بخسارة مذلة أمام أتلتيكو مدريد 1-4 في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال. وفي باقي المباريات، يلعب غدا الأحد أتالانتا مع سمبدوريا، وليفورنو مع بولونيا، وكالياري مع لاتسيو، وساسوولو مع كاتانيا، وفيورنتينا مع كييفو فيرونا.

23