لقمة تعايش: بادرة أردنية لتعزيز الصلات بين الشباب المسيحي والمسلم

الثلاثاء 2015/03/24
مبادرة تهدف إلى زرع قيم المحبة والتعايش بين أتباع الأديان

عمان - أطلق برنامج “شباب من أجل التعايش” الذي ينفذه مركز التعايش الديني، مساء الجمعة الماضي، أولى فعاليات مبادرة “ارفع رأسك.. مسلمون ومسيحيون معا”.

وتهدف الفعالية التي نفذها شبان مسلمون ومسيحيون تحت عنوان “لقمة تعايش” إلى تعزيز روح المحبة والوئام بين المسلمين والمسيحيين في المملكة، وتأكيد عمق العلاقة بينهم.

وحضر الفعالية التي عقدت في قاعة جمعية الشبان المسيحية ممثلون عن وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الأردن وأمين عمان وعدد من علماء الدين ورجال الدين والمسؤولين الحكوميين، بالإضافة إلى هيئة مركز التعايش الديني وحشد من الشباب المسلمين والمسيحيين من مختلف أنحاء المملكة.

وقال مدير مركز التعايش الديني الأب نبيل حداد “ليس غريبا أن يجتمع الإخوة المسلمون والمسيحيون، فنحن إخوة نلتقي معا لنتقاسم الخبز وحب الوطن دون أن نتقاسم الوطن”، مؤكدا أن الحديث عن النموذج الأردني في التعايش الديني واجب نحمله أردنيا منذ إنشاء المركز، فالعالم كله بحاجة اليوم لأن يتعلم من التجربة الأردنية”. وأضاف أن الأردن ما فتئ منذ نشأته يفتح أبوابه وذراعيه على المستويين الإنساني والعربي لكل من يلجأ إليه ويتقاسم معهم لقمة العيش.

الأب نبيل حداد: نحن إخوة نلتقي معا لنتقاسم الخبز وحب الوطن

ودعا الأب حداد إلى التقدم إلى القيم التي علمتها لنا السماء وتعلمناها في بيوتنا، فاقتسام الخبز والملح هو علامة الوئام والتآخي، داعيا الشباب إلى التمسك بقيم الفضيلة والتراحم والمحبة والتمسك بوصية حب الله وحب الجار.

من جهته أعرب حمدي مراد عضو هيئة المركز عن سعادة المركز بتنفيذ هذه الفعالية التي تؤكد الوئام والمحبة والسلام بين الشباب، مسلمين ومسيحيين، والذين يمثلون المجتمع الأردني المتماسك الواحد، مشيرا إلى نعمة نحسد عليها في الأردن وهي نعمة الأمن والأمان والتعايش والوئام والمحبة.

وقال رئيس جمعية الشبان المسيحية عصام حداد إن الجمعية التي تستضيف الفعالية تمد يدها للجميع وترحب بهم لتجسد العلاقة الطيّبة بين أبناء الوطن الواحد. وقال منسق الفعالية جمال مبيضين إن المبادرة التي ينفذها “برنامج شباب من أجل التعايش” تهدف إلى زرع قيم المحبة والتعايش بين أتباع الأديان وتأكيد أن الأردن هو نموذج للتعايش الديني.

وتخلل الفعالية تناول وجبة غداء تقشفية بمناسبة الصوم الأربعيني الكبير لدى المسيحيين جمعت الأخوة المسلمين والمسيحيين معا، كما وقّع المشاركون على لوحة حملت شعار المبادرة “ارفع رأسك.. مسلمون ومسيحيون معا”.

13