للا سلمى في المؤتمر العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

الخميس 2013/12/12
سيدة المغرب الأولى نجمة قمة الدوحة للابتكار في الرعاية الصحية

الدوحة - حضرت الأميرة المغربية للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، يوم الثلاثاء في الدوحة، مأدبة العشاء التي أقامتها الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع على شرف المشاركين في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش).

وحضر هذه المأدبة، أيضا، البروفيسور اللورد دارزي، الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، وبوريس جونسون، عمدة مدينة لندن، بالإضافة إلى المشاركين في فعاليات المؤتمر.

وفي كلمة بالمناسبة، اعتبر اللورد دارزي أن «الرعاية الصحية تواجه حاليا تحديات كبيرة لم يعهدها العالم من قبل»، مؤكدا أنه يجب على كل دول العالم أن توحد جهودها للابتكار في مجال الوقاية من الأمراض والرعاية الصحية في آن واحد. ومن جهته، أكد عمدة لندن أن «هناك العديد من القضايا الصحية التي تشغل العالم في الوقت الحاضر، وإن كان لكل بلد من البلدان تحدياته الخاصة به».

وخلال الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر ألقت الأميرة للا سلمى كلمة استعرضت فيها تجربة المملكة المغربية في مجال الرعاية الصحية للمواطنين بصفة عامة، وفي مجال محاربة السرطان بصفة خاصة.

وصرحت أنه «رغم أن محاربة السرطان ليست موضوعا جديدا، فإن المقاربة الإبتكارية التي اعتمدناها مكنتنا من تحقيق نتائج جيدة ومرضية»، مشيرة إلى أن مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان انخرطت في تفعيل تلك السياسة من خلال نهج مقاربة شاملة ومندمجة لمواجهة هذا الداء، واعتماد منهجية تشاركية مع جميع الفاعلين والأطراف المعنية، بما فيها المرضى وذويهم، علاوة على البحث عن الموارد الضرورية والملائمة، والعمل على تكوين الأطر المؤهلة في هذا المجال وتشجيع البحث العلمي والانفتاح على المحيط الإقليمي للمملكة.

وفي ختام هذه الزيارة، وقعت الأميرة في السجل الذهبي الخاص بالمؤسسة، قبل أن تتسلم هدية تذكارية قدمها لها السيد سعد المهندي رئيس المؤسسة.

12