للسياح آراء: أندورا إمارة أوروبية في قلب الجبال

الأحد 2015/03/01
في أندورا تكثر منتجعات التزلج على الجليد

أندورا لا فيلا ـ تقع أندورا في جنوب أوروبا في جبال البيرينيه الشرقية وتحدها أسبانيا وفرنسا. وهي دولة صغيرة غير ساحلية، وسادس أصغر دولة في أوروبا، وعاصمتها أندورا لا فيلا، أعلى عاصمة في أوروبا،اللغة الرسمية فيها هي الكاتالونية، والأسبانية والبرتغالية والفرنسية.

وتتأثر أندورا بمناخ جبال الألب والمناخ القاري، حيث الثلوج في فصل الشتاء، وأشعة الشمس في الصيف.

وتعتبر أندورا وجهة سياحية مشهورة في أوروبا وتمتاز بأسواقها الحرة، حيث إنها أرخص من دول أوروبا الأخرى ويزورها أكثر من عشرة مليون سائح سنويا، معظمهم من أسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة. وتكثر في أندورا منتجعات التزلج على الجليد، ومنها سولديو والتارتر وبال وأرينسال. وكذلك مدارس التزلج الأكبر في أوروبا.

ولأن أندورا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، فإن البضائع والمنتجات فيها لا تخضع للرسوم الجمركية، أي أنها سوق حرة، وأهم هذه البضائع، الكحول والعطور والسجائر. مما يجعلها أرخص بكثير من البلدان المجاورة لها. كما يوجد في أندورا العديد من مسارات المشي لمسافات طويلة والتي يمكن استكشافها خلال أشهر الصيف، عندما يذوب الثلج. والمناظر الجبلية الجميلة أيضا، الأضرحة والمهرجانات من عوامل الجذب الرئيسية للسياح، والكنائس والمنازل القديمة.


*سيلينا من ميلانو:

شتاء أندورا يمنحك متعة التزلج في محطات انكامب، أما في الصيف فتصبح هذه المنطقة ملاذا لمحبي التجول والمشي، والمتسلقين الذين يأتون للاستمتاع بالمناظر وتحدي أنفسهم في الجبال الوعرة، والاستمتاع بالمناظر الخلابة في قرى سيرات. وتقع انكامب بين العاصمة والحدود الفرنسية، وفيها كنيسة من القرون الوسطى. وفي العاصمة أندورا، وهي مدينة صغيرة، تسهل فيها الفسحة مشيا على القدمين وخاصة في الشارع الرئيسي، إضافة إلى الكنيسة والميدان الرئيسي في بلاكا ديل بوبل، وكازا دي لا فال، والمباني الحجرية القديمة.


* جيرار من موناكو:

في كالديا يوجد المجمع السياحي الضخم والذي يتميز بالتصميم الفريد للبحيرات في الهواء الطلق وحمامات السباحة الداخلية وحمامات البخار والجاكوزي، تستمتع بالإجازة في هدوء في الصيف والتزلج في فصل الشتاء. وفي المجمع تتوفر مراكز صحية للعلاج والتدليك. أما إذا فوت السائح زيارة وادي مادريو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو فعليه العودة للاستمتاع بالوادي الجليدي ومناظره الطبيعية.


*ديفيد من أمستردام:

أندورا هي الإمارة المشتركة في العالم، لذلك تجد سكانها يمتازون بالتسامح والانفتاح خاصة وأنها الإمارة التي لم تدخل الحرب منذ ألف عام، ويحكمها أميران، الأول هو رئيس فرنسا، والأمير الآخر هو أسقف أورجيل. والأول منتخب ديمقراطيا من قبل دولة أخرى. ويعين الأمير الآخر الأسقف من بابا الفاتيكان. أما المطبخ فيمتاز بالتنوع والمزيج بين المطبخ الفرنسي والإيطالي.

17