للسياح آراء: سردينيا جزيرة معالم القرون الوسطى

الأحد 2014/10/26
سردينيا الجمال والذوق الرفيع

روما - تقع جزيرة سردينيا في ايطاليا، وبالتحديد بين جزر الباليار وشبه الجزيرة الإيطالية وجنوب كورسيكا. وهي جزيرة مغمورة في البحر الأبيض المتوسط، وتمتاز بالجمال الطبيعي الذي يؤهلها لتكون مكانا لعطلة مثالية! وتستقبل الجزيرة الملايين من السياح الذين يفضلون السباحة، وركوب الزوارق، وركوب الأمواج، والمشي، وتسلق الجبال، والتخييم.

وجزيرة سردينيا ترتبط ارتباطا وثيقا بالبحر والسياحة. ففي كل صيف، تستقبل الشواطئ والمدن في الجزيرة كبار الشخصيات والسياح الذين يبحثون عن الاسترخاء والمتعة. ومن هذه المدن بورتو سيرفو، ألغيرو، فيلاسيميوس، ستينتينو، كارلوفورتي.

ويمكن للسائح في سردينيا التعرف على التقاليد والأزياء التي تعود إلى ألف سنة، والتي لا تزال موجودة في الحياة اليومية لسكان الجزيرة، ومنها المنتجات الحرفية المحلية التي يتم تصديرها على نطاق العالم. وكذلك المهرجانات المحلية والمناسبات الدينية التي يستطيع السائح المشاركة فيها.

كما أن جزيرة سردينيا غنية بالأماكن التاريخية والأثرية، مثل المقابر والقصور الرومانية، وقلاع القرون الوسطى، والتي تظهر لنا العديد من الحضارات القديمة التي سكنت الجزيرة، وكذلك المدرج الروماني في كالياري والمئات من الأبراج والحصون التي بنيت خلال مختلف الحقب التاريخية.

سيرج من برلين: لتكتشف جمال الطبيعة وخفاياها لا يمكن أن تذهب إلى سردينيا دون أن تمر على وادي سو جوروبو،

أعمق واد في الجزيرة وفي أوروبا، ويوجد في منطقة أولياسترا، ويتكون من صخور متآكلة على مدى آلاف السنين،حيث تشكلت فيه العديد من البحيرات الصغيرة والشلالات في بانوراما مائية ساحرة.

وتعتبر ألغيرو بوسا من الأماكن التي تستحق الزيارة في سردينيا، وتقع في الساحل الشمالي الغربي، وتظهر في ألغيرو آثار ماضيها الكاتالوني.

فانيسا من لوكسمبورغ: في أرخبيل مادالينا الذي يتكون من سبع جزر رئيسية، يستمتع السائح بالمياه النقية والنظيفة، والشواطئ والخلجان الصغيرة التي يمكن الوصول إليها بواسطة القوارب، وهي مكان سياحي هام في سردينيا يرتاده السياح للسباحة والاستمتاع بالبحر والشمس.

ويستمتع السائح بالبحر والشمس في شاطئ شيافي وهي قرية هادئة على البحر، وتتكون من سلسلة من الخلجان البكر، وتمتاز هذه الشواطئ برمالها ذات اللون المشمشي ومياهها الفيروزية.

سيليا من لبنان: تستكمل المتعة في سردينيا بتذوق المطبخ السارديني ذي الجذور القديمة جدا، حيث كان يرتكز على المنتجات الزراعية وعلى الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى، وتشتهر سردينيا بأطباق المعكرونة التي تطبخ معها النقانق وصلصة الطماطم والفطائر المخبوزة في الفرن واللحوم والأسماك أو الخضار، كما يضم سلسلة كبيرة من المقبلات والجبن المحلّي والزيتون.

17