للسياح آراء: سيول مدينة متاحف معمارية تناطح السحب

الأحد 2014/04/20
سيول تنضح بالجمال المعماري

تعتبر سيول عاصمة كوريا الجنوبية مدينة من طراز متفرد، تميزها عدة معالم بداية من موقعها الجغرافي في قلب البلاد ويحتضنها نهر “الهان”، ويعكس ذلك الموقع جمالها الطبيعي الخلاب، وتنتشر في أرجائها قصور ومتاحف معمارية تعانق ناطحات السحاب ويعود تاريخها لآلاف السنين، مما يضعها ضمن أجمل المدن السياحية، وليس ذلك فحسب فقد اشتهرت بمدينة المال والأعمال باعتبارها مدينة صناعية وتجارية ذات كثافة سكانية عالية.

وتمثل سيول روح كوريا الجنوبية التي تنافس كبريات العواصم المتقدمة.

سيول مزيج من القديم والحديث، تجمع بين الاثنين في تناغم كامل يخطف الأبصار، ومن أهم معالمها القديمة قصر (شانغ دوكونغ) الذي شُيد عام 1405 كقصر ملكي شرقي، وهو أحد النماذج الرائعة للقصور الملكية في سيول والأكثر جذباً للسياح.

كاتيا من لندن: سيول عاصمة ساحرة بالقصور الملكية منها قصر “شانغ دوكونغ ” حيث تحفظ بداخله لوحات بأسماء أسلاف الملوك والملكات في عصر أسرة زوسان، وعددهم 18 ملكاً وتقام في ساحة هذا القصر الاحتفالات الكونفوشيوسية. وتمتاز ببرج “نامسان” ثالث أعلى برج في العالم، وأبرز معالم المدينة التي تتناثر على صفحتها مجموعة من ناطحات السحاب الحديثة، والفنادق، والمصانع، والشوارع الفسيحة النظيفة.

شادي من البحرين: لا تشتهر سيول ببناياتها الشاهقة فقط بل تمتاز بفولكلور وثقافة فريدة تسحر الزائر وخاصة أثناء احتفالات الكوريين بأعيادهم حيث هناك عدة أنواع للموسيقى والرقص. ويرتدي أعضاء الفرقة الموسيقية قبعات ذات ألوان زاهية كما يرتدي الراقصون الأقنعة ليقدموا “رقصة المراوح” المستنبطة من الطقوس التقليدية، حيث تستخدم المراوح في رقصة تتباين وتتمازج بين القوة والعاطفة في إبداع مثير.

آنا من كولورادو: من يريد اختصار حضارة كوريا الجنوبية يزور متحف الفولكلور الكوري عبر بوابة إمبراطورية قديمة، إذ يعبر الزائر الحديقة التي تحيط به والتي تتكون من أشجار وجسور خشبية وزهور مائية سابحة، وفي أجنحة المتحف توجد واجهات العرض الزجاجية كل واجهة تحكي جانباً من تاريخ البشر والأرض وصناعة الطعام خصوصاً تخزين الكيمتشي الذي يعتبر طبقاً أساسياً مع كل طعام.

17