للسياح آراء: لوكسمبورغ الدوقية الباقية في العالم

الأحد 2014/03/02
الصخور الحمراء رمز للثقافة الصناعية

تقع لوكسمبورغ في أوروبا الغربية، وهي دولة مغلقة أي ليس لها حدود بحرية، وتحدها بلجيكا من الشمال والغرب، ومن الجنوب فرنسا، ومن الشرق ألمانيا. وتشكل العاصمة لوكسمبورغ مزيجا حيويا من الحصون القديمة والعمارة المعاصرة. وقد كانت المدينة القديمة جزءا من التراث العالمي لليونسكو. وتجد فيها المباني العالية والتكنولوجيا جنبا إلى جنب مع المعالم التاريخية التي تعكس نسيجا غنيا من الخبرة الحضرية.

وتغطي المساحات الخضراء مع المناظر الطبيعية الخلابة ثلث مساحة مدينة لوكسمبورغ، حيث تتوفر فيها المتنزهات والحدائق التي تشكل حزاما أخضر يلف المدينة. كما توجد فيها المتاحف والمسارح التي يمكن زيارتها، كما تشتهر لوكسمبورغ بالمركز المصرفي وهي أيضا مقر للعديد من المؤسسات الأوروبية.


*

فاتن من تونس: في لوكسمبورغ تمتزج الحدائق الخضراء ببعض بقايا الآثار التي تعود إلى القرون الوسطى كما تأخذك القلاع من جدران العصرية الحادة إلى دفء التاريخ مثل قلعة فياندن، وإذا كنت من المحظوظين تحضر إلى أحياء الأسواق التقليدية كما لو أنها في القرون الوسطى في حضرة اللوردات والفرسان.


*

أبو فادي من لبنان: قد تمر من عديد المناطق الجذابة في رحلتك السياحية لكن لا يشدك إلا البعض منها تماما كما شدتني منطقة دي موسيل ونهرها وعلى الرغم من شهرة المكان كوجهة للطعام، فإن منطقة موسيل تجذب أيضا عشاق الرياضات المائية والمتنزهين.


*

عمر من السعودية: الصخور الحمراء رمز للثقافة الصناعية وفيها متنزه فوند دو غرا الذي يحكي جزءا من تاريخ لوكسمبورغ. وتوجد في المنطقة المدن التجارية الرئيسية في لوكسمبورغ، بما في ذلك دوديلانج، إيش أليتسيت وديفيردانج. هذه المدن تشكل مناطق حضرية تعكس روح الشباب والحيوية.


*

سمير من سوريا: الدولة المدينة إنها القرية الأوروبية المدللة بحدائقها ومسارحها ومهرجاناتها التي تحافظ على التقاليد الأوروبية التي ورثتها منذ القرون الوسطى، لوكسمبورغ اختصار للتاريخ الأوروبي وللجغرافيا الأوروبية والحضارة المعاصرة أيضا الذي يتجسد في البناء العصري والمحلات التجارية.

17