للقراء آراء: فلك

السبت 2014/01/04
قارئة: كثير من التفاصيل التي ليس لها موقع في الرواية

سعود شعلان، كاتب وروائي سعودي. من الأقلام الأدبية الواعدة في الخليج والعالم العربي. صدر له “ومات الجسد وانتهت كل الحكايات” و”مهل”.

فلك”، رواية مبنية على النهايات المأساوية، فهي تنفتح على حدث اختفاء رجل يدعى عادل، وهو شقيق بطل الرواية نهار الذي سخر نفسه للبحث عنه. الرواية تتحدث بمنطق مغاير لما اعتدناه عند شعلان، فهو قد جنّد الأماكن كي تشارك الأبطال الأحداث (الطرقات، مراكز الشرطة، المستشفيات..) وأثناء الرواية الأصلية كان المؤلف يحكي قصة سعود وتميم ومعناتهما في هذه الحياة.


أسماء الثميري: الرواية فيها كثير من التفاصيل التي ليس لها موقع، إنما هي حشو ورق لإعطاء الرواية حجما أكبر، لو ابتعد الكاتب عن التفاصيل التي لا تخدم الرواية لكانت أجمل.

لا يوجد منطق في الرواية، وتبدو كما لو أنها حدثت في عالم لا نعلم مكنوناته ولا نعلم بوجوده. عموما أسلوب الكاتب في السرد واختيار المصطلحات جميل جدا ولكن لم يوفق في القصة.

أمل عبد الله: هذه الرواية تتحدث عن اختفاء رجل يدعى عادل وهو أخو “نهار” بطل الرواية الذي حمل على عاتقه البحث عنه !الرواية تتحدث بفلسفة مغايرة عما اعتدناه من سعود الشعلان، وأثناء ذلك يمر نهار بسلسلة من الصعوبات ابتداء بالتبليغ عنه ثم المرور بالمستشفيات والتعرف على إحدى الجثث انتهاء بالبحث في المناطق البعيدة عن الخبر وهي مكان سرد تفاصيل الرواية. لكن أعتقد أن رواية “مهل” التي سبقتها هي الأجمل.

وائل عبد الكريم: رغم أنّي حصلت عليها موقعة من الاستاذ سعود الشعلان، ورغم المودة التي بيني وبين رواية “مهل”، إلاّ أني قرأت حوالي 150 صفحة ثم رميت الرواية جنبا! ولا أعتقد أنّي سأعود إليها. السطحية والحشو في الرواية مقيت جدا، ولا أنسى التهويل المبالغ فيه و”التحميس″ على أمور عادية. خيّبت ظني!

دينا خالد: ألاحظ تراجعا في مستوى الكتابة. شعلان لم يوفق في صياغة حكاية جميلة وجيّدة. الفكرة ضاعت من ذهن الكاتب وفي بعض الصفحات هناك نوع من الحشو مما جعلني أشعر بكثير من الملل. أعتقد أن أعمال شعلان السابقة أفضل بكثير.


دانا اليحيى: رواية مملة إلى حد ما. بدايتها ممتعة لكن مع تتالي الأحداث لاحظت نوعا من الدراما لكن بجرعة زائدة أحيانا. هناك شخصيات ثانوية لم تُضف إلى الرواية إلا في عدد صفحاتها.

الجازي المغلوث: شعرت وكأنني أنني أشاهد مسلسلا سعوديا، الرواية غريبة وجميلة. تبدأ الرواية باختفاء عادل ورحلة أخوه نهار للبحث عنه مع حبيبته الطبيبة ماريا. وبين ثنايا الرواية ثلاث قصص لـ”منال” و”تميم” و”سعود”، لنعرف مؤخرا أن هذه القصص الثلاث ليست إلا قصص مرضى خياليين للمفقود عادل الذي اختار العزلة بهؤلاء المرضى بعيدا عن صخب المجتمع.

منى الحبيب: رواية مليئة بالحشو الزائد والتفاصيل غير الهامة التي لا تضيف قيمة للرواية. ركز الكاتب على مشاعر الأبطال بشكل مبالغ فيه، والمواقف تكررت كثيرا حيث لم أجد أي جديد بين “نهار” و”ماريا” سوى جلوسهم على الكرسي الحجري قبالة البحر يوميا! ثمّ إنه أزعجني جدا اسم ماريا!


فاطمة: رواية جميلة جدا، أحببت حب نهار لماريا، وطريقة وصف مشاعره تجاهها، جميل حديث النفس في هذه الرواية وطريقة ملامستها لمشاعرنا ولواقعية حياتنا. الفلسفة غير المعقدة أطلت علينا في بعض المواقف، كان نصيب السرد طويلا نسبيا في مواقف أخرى، رواية شدتني من البداية لمعرفة النهاية. جميلة هي مشاعر الحب التي يتبادلها العاشقان، جميل إحساسهم بأن كلا منهما مهمّ وركيزة قوية في حياة الآخر والأجمل أنهما يبوحان لبعضهما بهذا الحب ويعبران عنه بالكلام وبالمواقف وبالاهتمام، قصة حب نهار وماريا تعيد ثقتي بالحب والمحبين.


شيماء: لقد خيبت ظنوني هذه الرواية كثيرا! لقد خيبت ظني يا سعود! كنت أستمتع بقراءة كلماتك، ولكن الآن لا أعلم كيف أصف إحساسي حين أنهيت هذه الرواية! الرواية سيئة من حيث الأسلوب والقصة والشخصيات! الرواية أيضا كانت محشوة بمواقف لم تعط القصه جمالا.


ساشا: مع ثالث رواية أقرؤها لسعود، أدرك أن هناك أمرا مختلفا فيما أقرأ، روايته ليست أفضل ما قرأت من الروايات.. لكنه ذلك الاختلاف الذي أجده. لا نجد دائما الكلمات التي تتحدث عن شيء من أفكارنا وبعض مفاهيمنا بتفاصيل تدهشنا وكأنما اطلعت على ما في عقولنا. لم يتعمق الكاتب في المجال الطبي في كتابيه السابقين بقدر “فلك” وهذه نقطة لصالح “فلك”. رواية جميلة ويكفي أن كتاباته مختلفة بطريقة ما.


سلوى: رواية “فلك” تتحدث عن نهار وهو الشاب الذي فقد أخاه وعلى إثر ذلك أصبح من مرتادي مركز الشرطة لعله يجده في يوم ما. سعود شعلان تحدث كثيرا عن المجتمع وسيئاته وتحدث أيضا عن بعض الأحداث الجميلة، فضلا عن الحدث المأساوي الأهم وهو ضياع عادل. رواية ذات فكرة جديدة مميزة تشدّك للنهاية.

17