للقراء آراء في "آخر ثلاث دقائق"

السبت 2014/12/27
قارئ: الكتاب رحلة شيقة للبحث عن النهاية

بول تشارلز وليام ديفيس هو فيزيائي، وإذاعي وكاتب بريطاني، وهو حاليا أستاذ في جامعة ولاية أريزونا. وقد شغل مناصب أكاديمية سابقة في جامعة كامبريدج، جامعة لندن، جامعة نيوكاسل أبون تاين، جامعة أديلايد وجامعة ماكواري. اهتماماته البحثية في مجالات علم الكون، ونظرية الحقل الكمومي، وبيولوجيا الفضاء.

في “آخر ثلاث دقائق” بول ديفيس يكشف بأحدث النظريات عن مجموعة واسعة من التخمينات حول المصير النهائي للكون. والكتاب مكتوب بلغة واضحة تجعل من العلوم المتطورة في متناول المواطن العادي.

● راهب الفكر: لا أحب الناس الذين يفكرون بمنطق “ماذا سيحدث إذا سقطت السماء علينا؟”، وبرغم النظريات والأرقام والإثباتات العلمية إلا أن الكتاب لم يمتعني على الإطلاق، فأنا لم أستطع إكمال الكتاب، لأني لا أشعر بالفائدة من الثرثرة في فرضيات ما يمكن أن يحدث في نهاية الكون.


● بوب نيكولاس:

هذا الكتاب يعيد عدة مواضيع كونية مألوفة، كالانفجار الكبير، الذي هو أصل الفضاء، والفضاء الذي يمتد على مدى الزمن، ويستمرّ حتى الخلود، أو حتى يبدأ في الانهيار مرة أخرى على نفسه من خلال الجاذبية، أو ما يسميه الكاتب “الانسحاق الشديد”. بالنسبة إلى الشخص العادي، أظن ان فهمه سيكون ضعيفا للنظريات التي طبقها دافيس، على الرغم من محاولته لأن يكون شديد الوضوح.


● مالك:

في هذا الكتاب هناك تقدير كبير لجميع الألغاز الكونية وجلالها، ولكن المؤلف ترك العديد من الأسئلة الأساسية غير واضحة. على سبيل المثال، يقول: إن الطاقة (الضوء) له كتلة، وبالتالي لديها جاذبية، ولكن هذا ظل غير مفهوم بالنسبة إليّ خاصة عندما استعمل استدلالات علمية ونظرية تبدو معقدة للقارئ العادي.


● محمد مجاهد:

السؤال الذي يجب طرحه: ما الفائدة الحقيقية بعد قراءة هذا الكتاب؟ الكتاب توقعات عن نهاية الكون، ومسألة التوقعات في حدّ ذاتها ضعيفة لشدّ القارئ، لأن معظم هذه النظريات غير مؤيدة بالأدلة العملية الكافية والواضحة. الكتاب عرض لبعض الحقائق عن الفضاء، مضافة إليها حقائق فيزيائية تحتاج أحيانا إلى مختص ليفهمها.

كتاب علمي في متناول المواطن العادي


● باريا:

حتى عندما كان الكاتب يقول لي شيئا أعرفه، كان ذلك مثيرا بشكل كبير، نظرا إلى طريقة الطرح. تعمقت في الكتاب بشكل أمتعني حقيقة. خاصة عند حديثه عن الانكماش النهائي للكون، وكيف ستكون النهاية لهذا الكون الشاسع بارتداده على نفسه حدّ الانسحاق. استفدت من الكتاب علميا بشكل كبير.


● بيتر ألوود:

جميل ومسل ومثير للاهتمام هذا الكتاب، في كثير من الأحيان والأفكار حول ما يمكن أن يحدث في الدقائق الثلاث الأخيرة من حياة الكون، سواء الارتداد الكبير. وكان كتاب بول ديفيس يضعني في مهب الكون الواسع ويفسر ويشرح الكتل وطريقة تحرك الكون، إلى لحظاته الأخيرة التي سينسحق فيها. أجد هذا الكتاب مثيرا للإعجاب تماما.


● سوزي ميشال:

استغرق هذا الكتاب مني الكثير من الجهد. شعرت وكأنني أشاهد نهاية كل شيء، في عرض جيّد للغاية، كما هو من عادة دافيس أن يفعل دائما. فهو لا يترك القارئ تائها في أعماله بل يشدّه من يده ليقوده بروية بين النظريات الكونية والفيزيائية الكبرى. الكتاب عبارة عن تجربة حقيقية للمشاركة في آخر ثلاث دقائق للكون.


● عماد العمودي:

كتاب يتحدث عن نهاية الكون المتوقعة في ما يتعلق بالمجرات والنجوم والكون. يمتلئ الكتاب بالتفاصيل المزعجة للقارئ غير المختص. في البداية كانت لغة الكتاب سهلة بسيطة ممتعة، إلا أنه حينما تقترب من النهاية يبدأ الكاتب في الغوص في التفاصيل الفيزيائية والفلكية التي تجعل عملية القراءة أصعب بكثير.


● ماري:

قرأت هذا الكتاب، وقد وجدت أنه سهل القراءة والفهم. حتى مع مواضيع صعبة ومعقدة ودون أيّة معرفة سابقة في هذا المجال، وكنت قادرة على قراءة هذا الكتاب دون الكثير من المتاعب. أوصي به للأشخاص الذين يريدون أن يعرفوا المزيد عن الكون، وكيف بدأ، وكيف سينتهي.


● أحمد هشام:

كتاب شيق، استمتعت بقراءته، إلا أنه مليء بالتفاصيل العلمية عن الفيزياء والرياضيات، النظرية النسبية وميكانيكا الكم، الكاتب يحاول النقل بحيادية تامة، لكن في كثير من الأحيان كنت أشعر بغرور العلم قد تملكه وسيطر عليه، ومع ذلك فالكتاب رحلة شيقة للبحث عن النهاية، رحلة ممتعة للعقل، مثيرة للتساؤلات.


● محمود العجمي:

يناقش الكتاب النظريات التي كتبت حتى الآن عن بداية الكون وعن نهايته، ولكن الكتاب في مجمله صعب على غير المختصين في الفيزياء، وأنا أعزو هذه الصعوبة إلى الترجمة وعدم ترتيب فصول الكتاب بشكل يتماشى مع السياق العام التاريخي.

● كاسندرا: قدم لنا الكاتب مجموعة من العلوم بشكل بسيط وواضح للغاية وبما فيه الكفاية بالنسبة إلي لفهم عناصر الكون وتعقيداته، كتاب "آخر ثلاث دقائق جعلني أشعر أنني لم أضيع وقتي على شيء ممل.

17