للقراء آراء في "أنا تتحدث عن نفسها"

الخميس 2014/04/24
مقصد الكاتب من رحلته تعريف الإنسان بالذات كما تنظر إليها العلوم

القاهرة- عمرو شريف، كاتب وطبيب مصري، من مواليد بور سعيد سنة 1950. صدر له “رحلة عقل” و”المخ: ذكر أم أنثى؟” و”كيف بدأ الخلق” و”ثم صار المخ عقلا” و”خرافة الإلحاد” و”أبي آدم”.

“أنا تتحدث عن نفسها”، كتاب يضمّ مجموعة من القضايا والتساؤلات عن الذات الإنسانية، يطرحها المؤلف من منظورَي العلم والدين، بعد أن شاعت مفاهيم وفلسفات عصر ما بعد الحداثة، التي تصف الإنسان بالعبثية والعدمية، بل وأدخلتنا في عصر ما بعد الإنسان.

* منى: هذا الكتاب رائع جعلني أدرك أمورا لم أكن أدركها. شعرت أنه جعلني أفتح عينيّ على بعض الأمور كي أراها في صورتها الحقيقية. عمرو شريف، لا بدّ أن تقرأ له فهو يجمع بين العلم والإيمان، ويدرس كيف أن العلوم الدنيويه تؤكد لنا ما هو موجود بالعلوم الدينية.

* سمر سليمان: يتحدّث الكاتب خلال رحلته مع المفكرين والعلماء والباحثين للتعرف على أنا الإنسان. في مقدمة الكتاب تأتي سورة البقرة والحوار الذي دار بين الملائكة ورب العالمين. وهنا يأتي السؤال هل العلم كاف لإنقاذنا؟ تأتي الإجابة في السورة نفسها” وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة..” تعلم سيدنا آدم كل الأسماء ورسب في أول امتحان للذات ولماذا أكل من الشجرة. هنا يجيبك الكاتب ومن القرآن. عليك قراءة الكتاب.

* شيماء فؤاد: من أجمل كتب دكتور عمرو، مع كل صفحة بل وكل فقرة كن متأكدا أنك ستحصل على معرفة جديدة جدا. شيء لم تكن تعرفه من قبل. متعة ذهنية. هذا الرجل موسوعة علمية. الكتاب مشروح جيّدا ومتقَن.

* رشا: تعجز الكلمات التي في جعبتي عن وصف الكتاب. أنصح كل من تقع عيناه عليه أن لا يفلت من بين يديه قمة في الروعة.

* رانيا: هذه “أنا” كانت سؤال العلماء والفلاسفة، البعض عزا وجودها إلى الانفجار الكوني والآخر نسبها إلى طفرة جينية للقردة أما هي في الأصل فهي روح من الله بدأت بآدم عليه السلام وامتدت إلى أجل غير معلوم.. لها سجدت الملائكة وكانت من أشرف المخلوقات على وجه الأرض. أخذ هذا الكتاب الكثير من وقتي وتفكيري ولم أستطع الابتعاد عنه حاولت البحث عن ذاتي.

* كندة: يقول الكاتب أن مقصده من رحلته في هذا الكتاب تعريف الإنسان بالذات الإنسانية كما تنظر إليها العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية والعلوم الدينية، خاصة بعد أن جارت على الرؤيا الصافية مفاهيم زائفة صارت تتردد كأنها حقائق علمية، كالحتمية البيولوجية والحتمية التربوية والإرادة الإنسانية، والمادية الجذرية والنسبية المطلقة، وما بعد الحداثة.

* إكرام: الكتاب متشعب ويتخذ الكاتب فيه منهج المحاورة مع العديد من العلماء والمفكرين؛ شيء من الموضوعات التي ذكرها جدلي كالتطور بشكل عام. استفدت واستمتعت بأجزاء عدّة من الكتاب.

* زياد: كتاب قيم يغوص في أعماق النفس ويجلي حقائق الـ”أنا” حتى نكون على بصيرة. كتاب ممتع إلى أبعد الحدود، يحتوي على مادة علمية ممتعة بأسلوب السهل الممتنع. أنصح به الجميع.

* ماجدة المزراوي: الكتاب تثقيفي. مثير للتساؤلات، دسم، بعض فصوله تحتاج إلى أكثر من قراءة لاستيعابها.

* محمد الغانمي: كتاب علمي عميق ومذهل، كعادة الدكتور عمرو في أعماله. هو عين الحقيقة. كتاب يحتوي على عدّة معارف أضافت لي شخصيا الشيء الكثير. أشكر الأستاذ عمرو على هذا العمل التحفة.

* ماجد: كتاب مفيد جدا. من الناحية العلمية فهو ثري، لكنه لم يمتعني. لوهلة شعرت أنه مادة دراسية جامعية، وهذه إحدى أسباب الملل! اختصرت منه كثيرا لأنه يتحدّث بشكل كبير عن “أنا وما حولها” من الناحية العلمية والبيولوجية. وعن نفسي لا أعتقد ذلك مفيدا لأني لن أتعامل بشكل مباشر مع خلاياي العصبية وأجزاء دماغي عندما أريد فعل شيء ما، فهي تعمل لا إراديا.

* عبدالمجيد: الكاتب يجمع الأفكار ويتقصى الحقائق حول الذات الإنسانية، يتنقل بين العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية، ويختم أخيرا بشواهد من القرآن في الموضوع. هنا عمرو شريف يبرز ناقلا أكثر من كونه مفكرا؛ كثرة السرد مملة في بعض الفصول، ومنهجية المؤلف لا تحدّد مفهوما واضحا عن المسألة.

15