للقراء آراء في "الشيطان"

الجمعة 2014/06/20
قارئ: رواية بسيطة خالية من كل حشو

القاهرة ـ محمد عبدالرازق، كاتب مصري، جلّ أعماله تنتمي إلى أدب الخيال العلمي. صدر له “قاهر المستحيل” و”انتقام قلب” و”المجهول” و”كلاكيت”.

“الشيطان”، تدور أحداث الرواية حول الصراع الدائم بين الإنسان والشيطان على مر الأزمان، وكيف استطاع الإنسان الفوز في بعض المعارك مع غريمه اللدود، وكيف سحق الشيطان الإنسان في معارك أخرى عديدة. وتتخيل الرواية أنه على مر الزمان يكتشف الشيطان، أنه أصبح تلميذا صغيرا في مدرسة بني البشر لتعليم الشرور، وهنا يقرر الشيطان لملمة أوراقه ومغادرة الأرض خوفا على نفسه من شرور الإنسان.


● أحمد سعيد بخيت:

رواية “الشيطان”، أول ما جذبني إليها العنوان. أعجبتني بشكل كبير لعدة أسباب، منها الغرابة في اختيار ثلاث نهايات مختلفة وقدرة عالية على ربط الأحداث الأولى من الرواية بكل نهاية على حدة وهذا يدل على مدى خصوبة خيال الكاتب، وربطها بالعديد من المعلومات العلمية،ذلك ما أثار دهشتي.


● نور علي:

حبكات درامية رخيصة وأسلوب عادي اعتيادي. نهايات سهلة تخلو من العبقرية. الخلاصة: قصة لا تستحق القراءة ويعتبر وقت قراءتها ضائعا من عمرك.


● منار وجدي:

كعادة محمد عبدالرازق، فمن يقرأ له يشاهد فيلما سينمائيا أكثر من مجرد تخيله لما يقرأ. حتى أني اخترت أبطال الفيلم. أسلوبه مشوق أيضا كعادته، مع غزارة أفكار وتلاحق أحداث وكأنك تجري وراءها وتقفز معه عبر السطور. موفق جدا في فكرة النهايات الثلاث.


● أحمد أسامة:

في البداية، الإهداء أبهرني. أما الرواية فهي أكثر من رائعة عشت معها جو ضابط الشرطة وجو فيلم الخيال العلمي. كنت أتوقع حدوث شيء بعد الموقف الذي أقرأه، لكن الكاتب يسير بك في طريق آخر.


● علا صالح:

رواية بدايتها مشجعة لكن الأحداث جاءت بعد ذلك خيالية غير مبررة مما أدى لعدم قدرتي على تصنيف الرواية، هل هي خيال علمي أم اجتماعية، وهذا ما أفقدني الرغبة في القراءة. بصراحة أحسست أنني أقرأ لنبيل فاروق.


● عمر مدحت:

الرواية ممتازة من حيث كل شيء، سواء الفكرة أو السرد والأسلوب المحكم. كنت أتمنى لو أثرى الكاتب الأحداث أكثر، لكن هذا لا يمنع من الاعتراف لعبدالرازق بالإبداع. هي عبارة عن رحلة نفسية داخلية بمؤثرات خارجية.


● علي العبدالله:

من وجهة نظري إن رواية “الشيطان” تعتبر تجسيدا لنجاح الكاتب في الالتزام بكافة عناصر العمل الأدبي من وصف وتصوير ورمزية وبلاغة وبراعة استهلال وبراعة في وصف ذروة الأحداث بأسلوب علمي راق جدا ومميز.


● جو رستم:

أول شيء جذبني إلى الرواية هو العنوان، وكذلك الأسلوب المتميّز. هي رواية بسيطة خالية من كل حشو. لم أشعر وأنا أطالعها بأيّ ملل. استطاع الكاتب أن يختار اللغة الجميلة والشخصيات المناسبة.


● أسماء محمد فخرالدين:

الرواية رائعة ومبهرة وصادمة في بعض أحداثها التي لم أتوقعها، فيها مفاجآت عديدة، وتشدّك لقراءتها، أسلوب سلس ورائع. حقا إنها رواية ممتعة، لقد استمتعت بها جدا.


● محمد أشرف:

الرواية ممتعة وتجذبك إلى تفاصيلها الغريبة. لم أستطع تركها إلا وقد انتهيت من قراءتها. في بعض الأحداث شعرت أن الكاتب يصطنع شيئا ما. لكن المضمون مبهر والأسلوب سلس واللغة قوية كل ذلك من قلم مبدع.


● لؤي طارق:

أسلوب الثلاث نهايات فكرة جديدة، وأنا شخصياً أفضل النهاية الثالثة وأراها الأكثر واقعية والأفضل. الرواية ممتعة بشكل عام! بصراحة أعجبتني وتستحق العلامة الكاملة. وعبدالرزاق كاتب متميز وصاحب خيال واسع، فكانت الرواية متميزة، كما جعلني متشوقا لقراءة المزيد من إبداعه.


● إبراهيم عبدالله:

ورواية أكثر من رائعة، تفوقت على مثيلاتها من الأدب البوليسي أو أدب الخيال العلمي. ففي هذه الرواية تكهن الكاتب بالعديد من الإرهاصات والتكهنات وهي مليئة بالأفكار التي نجح الكاتب في أن ينقل القارئ بينها دون إحداث أي خلل في متابعة الرواية.


● رحمة إبراهيم:

رواية الصدفة الجميلة، فأنا لم أسمع عن الكاتب قبل هذه الرواية. في الحقيقة أنا سعيدة بقراءتها لأنها مختلفة عن غيرها من الروايات وفيها فكرة طريفة وجديدة. هي أقرب إلى الخيال العلمي مع تضمنها لبعض من الواقعية الساخرة.

15