للقراء آراء في رواية سيكلامين

الأربعاء 2014/04/30
رواية التمرّد في سبيل الوصول إلى الغايات والأهداف

القاهرة ـ ميرا جابر، مخرجة وكاتبة مصرية. مؤسسة جماعة مخرجي السينما المستقلة، عملت في عدة جرائد محلية. عملت ممثلة في مسرح الجامعة لفترة ومثلت في عدة مسرحيات جامعية. اهتمت بكتابة الرواية الرومانسية. صدر لها “سالومي” و”قلب ديوبسيدي” و”لعبة الجارديان” و”لايوريستيوس”.

“سيكلامين”، رواية رومانسية تدور أحداثها في جزيرة غريبة وبعيدة عن بحر “إيجي”، بطلتها “مريم” التي تريد أن تخرج من سلطة الرجل لتحقق حريتها المفقودة. رواية التمرّد في سبيل الوصول إلى الغايات والأهداف.

رحاب: رواية رائعة مليئة بتقلبات الأحداث تحملنا من عالم الواقع إلى عالم الخيال، أعجبني البطل وأحببت أخا البطلة أكثر لأنه رجل من عصر انقرض. رائعة يا ميرا مثل العادة. دائما تتحفيننا بأروع الروايات. دمت لنا غاليتي.

نهى طلبة: رواية من أروع ما قرأت. تصحبك ميرا جابر إلى عوالم من الرومانسية الحالمة. شخصية البطل هي حلم كل فتاة رومانسية، وأشقاء البطلة مذهلون بكل معنى الكلمة. البطلة “مريم”، تمنحك شعورا بأنه لا يوجد مستحيل. كما تمثل الرواية حالة خاصة من الترابط والتلاحم الأسري.

همس الأمل: من أروع الروايات. أسلوب جميل وطرح ذكي للقضايا الهامة والصعبة والخطيرة. سلمت يداك يا ميرا.

إسراء عادل: “سيكلامين”، عنوان رائع يجذب الانتباه نحوه ويثير الفضول لمعرفة مدلوله. جزيرة يونانية جعلتني أتوق للسفر إليها حتى لأيام فحسب. فتاة أرسلها القدر لتتحقق النبوءة المنشودة ويأتي الصقر الفضي. رواية ممتعة وجميلة.

منار السيد: جميل أن يوشم الطفل بوشم معين ويكبر معه منذ الصغر بالرغم من أن ذلك بالتأكيد خرافات إلا أني أراه مقبولا. أسلوب الكتابة جميل ومن المستحيل أن يبعث بأي ملل ولكن هناك بعض الأخطاء الإملائية البسيطة التي كان من الممكن تلافيها.

قارئ: الرواية حالة خاصة من الترابط والتلاحم الأسري

منير السعيد: أسلوب الكتابة جميل ومن المستحيل أن يبعث بأيّ ملل ولكن هناك بعض الأخطاء الإملائية البسيطة التي كانت تعكر عليّ متعة القراءة والتي لم تأخذ مني إلا أقل من يوم واحد فقد بدأتها صباحا وعدت إليها ثانية لألتهمها وحين انتهيت منها لم أشعر بمرور الوقت حتى فوجئت أنها الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

كمال خيرالدين: قدرة جيدة على وصف المشاعر الإنسانية التي يتخبط فيها كل إنسان وتصيبه بالحيرة والمواقف العديدة التي تتخللها الغيرة والحب ومن أروعها بالنسبة إليّ حين كانت مريم تحاول إغاظة رودا أو كريستين اللتين كانتا تستحقان ما تفعله بهما. غلاف الرواية منذ أن وقعت عليه عيناي شعرت أن الرواية لن تكون عادية.

عارف شمس الدين: من أكثر الروايات التي احببتها وسوف أظل أحبها وأعشقها. الأسلوب رائع والفكرة جيّدة. مايا استحضرت القديم ومزجته بالجديد. أول رواية أطالعها تكون بطلتها عربية. كثرة الشخصيات لم تفسد متعتي بقراءتها. الرواية لها أسلوب يتنقل بك عبر الأحداث لتجد نفسك في قلب الحدث مع الأبطال.

داي: “سيكلامين” هي جزء من الحياة، إن لم تكن هي الحياة ذاتها بكل ما تحمله من مشاعر وشخصيات رائعة وجذابة حيث رسمت بروعة لتبقيني دائما بين صفحاتها، وهي شخصيات رائعة في كل الأحوال سواء كانت أختا أو حبيبة أو مجرّد فتاة لا يعرفها أحد. ما أعرفه هو أنها رائعة فقط.

نور: من أروع ما قرأت وهذه الرواية هي أول لقاء لي بميرا جابر المبدعة المتألقة دوما ومنذ ذلك الوقت وأنا ألتهم ما تكتبه التهاما. مريم بشخصيتها القوية ومحاولاتها للتحرر من السلطة الذكورية لإخوتها الرجال تنتهي بها الأحداث للوقوع بين براثن فارس.

فوزيا شبيرو: فعلا، رواية رائعة والأروع قوة شخصية البطلة واستقلال أفكارها. قصه جميلة ومشوقة. تمنياتي لك دائما بالتوفيق والنجاح.

مروى محمود: رواية رائعة، الذي أعجبني فيها قوة شخصية البطلة والتماسك بينها وبين أخوتها في وقت أزمتها، رغم أنها فضّلت الابتعاد عنهم بسبب التزاماتها. بصراحة كانت فيها مواقف كثيرة تشدّك لمتابعتها. لم أندم على قراءتها.

15