للقراء آراء في "على نهر بييدرا هناك جلست فبكيت"

السبت 2015/01/10
قارئ: كويهلو يقدّم تعريفات متعددة للحب وفلسفة وجوده

باولو كويلهو روائي وقاص برازيلي، حاليا يؤلف القصص المحررة من قبل العامة عن طريق الـ”فيسبوك”. تتميز رواياته بمعنى روحي يستطيع العامة تطبيقه، حيث يستعمل فيها كويلهو شخصيات ذات مواهب خاصة، من أهم أعماله “إحدى عشرة دقيقة” و”الخيميائي” و”الرابح يبقى وحيدا” و”فيرونيكا تقرر أن تموت”.

“على نهر بييدرا جلست فبكيت” رواية تمثل الجزء الأول من ثلاثية، تليها “فيرونيكا تقرر أن تموت” ثمّ”الشيطان والآنسة بريم”، وهي رحلة خاصة لاستكشاف أعماق النفس البشرية، والغوص في تناقضات الكائن الذي يوضع دائما أمام الخيارات الشخصية الحاسمة للاضطلاع بمصيره الفردي.

● محمد الصالح: هذا الكتاب، ولأني أعرف الكم الهائل فيه من العاطفة والحب فقد أجلت قراءته حتى أصل إلى اللحظة الحالية. أحيانا أحس أن الكثير من التأجيل يجتاحني، والكثير من الشوق إلى أن نؤخر المعرفة التي نريدها تسكننا. الكثير والكثير من اللهفة لأن نتواصل مع أنفسنا وتزهر في قلوبنا. هذا الكتاب بالذات قرأته ولسبب ما قطعت قراءتي له في المنتصف، مضت أيام ولمجرد ذكر كتاب على نهر بييدرا، تأجج حب الاطلاع عليه من جديد في قلبي لروعته.


● ديدي عكا:

في البداية تجد المقدمة العربية بقلم باولو كويلهو تتحدث عن إحدى القصص الموروثة عن الصوفية. والرواية كلها تتحدث عن نفس فكرة التصوف، ألا وهو حب الإله بطريقه مسيحية، حب المسيح وحب مريم العذراء. نسير معا مع بيلار وصديق طفولتها في رحلة البحث عن الذات، وإعادة إيمانهما. كم من التناقضات واختبار مشاعرهما. المسألة هنا مسألة الدروب المختلفة التي يسلكها كل فرد لتحديد مصيره.


● مي قيس:

هي رواية فيها مزيج من أفكار جديدة وأخرى تقليدية، أحداث متوقعة وأخرى غير متوقعة، وتتلخص في عبارة واحدة فقط: “إن الله واحد وإن تعددت طرق الوصول إليه”. عنوان الرواية هو اقتباس لعبارة مشهورة وردت في إنجيل “العهد القديم” على لسان اليهود بعد جلائهم من أورشليم (بيت المقدس). تطرح العديد من التعريفات حول الحب وفلسفة وجوده والتوحد معه، حتى أنه قد يرتقي إلى درجة يصبح فيها عبادة نصرفها للرب.

صراع الخوف والمجازفة


● ثريا بترجي:

عندما قالوا عن روايات باولو كويلهو بأنها “عالمية” فذلك لأنه يكتب بلغة الحب، ويستخدم المفاهيم الإنسانية المشتركة التي يفضلها غالبية الناس على اختلافهم. يدعو دائما إلى البحث عن الحب الحقيقي، بل ويجعل في بحثه مشقة ليكسب تعاطفنا، يدافع بجدية عن المشاعر الصادقة، حتى ولو بدت سطحية أو سخيفة، فيخفف عنا الخيبة أو الإحباط من حب كان من طرف واحد أو قصة حب لم تكن موفقة.


● ريم:

على نهر بييدرا، رواية لباولو كويلهو تتكلم عن الحب والدين، عن صراع الخوف وعن المجازفة وفعل المستحيل في تحقيق ما نريده. عن الطفل الذي بداخلنا وكيفية الإنصات له. رغم أن تفاصيل الدين هنا لا تناسب شريعتنا، لكني وجدت بعض الأمور المشتركة عالميا بين جميع الأديان، كالحلم والمجازفة والطفولة والمغامرة ونبذ المخاوف.


● عمار سيفو:

عندما قارنته بالجوهر الذي احتواه الخيميائي وجدته كثير البعد عنه. وعندما قارنته بقناعتي كقارئ وجدته أيضا بعيدا. بما أنه استند إلى جانب واحد في كامل الرواية. لم يشبع تساؤلاتي، ولم يقنعني بكثير مما جاء فيه. كان أشبه بقصة فقط جمعت فيها الحبكة والنهاية في العشرين صفحة الأخيرة. وما هكذا كانت الخيميائي. باولو كويلهو هنا قاصّ جعل الرواية موجهة نحو فكر معين.

● أمنية مرسي:

ما هو رائع دائما لدى باولو كويلهو هو حبه لله بمفهوم الإله المتحكم في كل شيء، الذي يحبنا ويريد لنا السعادة، يبحث عنه في جميع رواياته بالحب الذي يحمله له. أعجبني كثيرا الجزء الخاص بالصراع النفسي الداخلي لـ”بيلار” فور مقابلتها لصديق طفولتها وكذلك الشخصيتان بداخلها اللتان ظلتا تصارعان بعضهما البعض حتى النهاية. وأدهشنى أن جميعنا نمرّ بذلك الصراع الداخلي الذي ينهكنا، وفي كثير من الأحيان لا نجد حلا له.


● ريما الشيخ:

باولو كويلهو أيها الكاتب النبي ما الذي سأكتبه عن روايتك؟ أنهيت القراءة في جلسة واحدة، وعشقتها، ربما ﻷن في بيلار شيئا مني، وربما ﻷن روحا ما تسكن السطور وتداعب أرواح الذين لا يقرؤون الحروف، لقد أخذتني من نفسي وواقعي ورتابة أيامي إلى شيء مجهول بيد الله سأعيشه يوما ما وسأفرح به. مهما تحدثت لن أصف مدى دهشتي لقدرة كويلهو على سبر أغوار النفس الإنسانية.


● أسماء كده:

كعادة كويلهو رواياته تدور في فلك الدين، الحب، الحياة الإنسانية، والمعجزات. كويلهو يحترم الأديان وتعددها، وهذا ما يجعله محبوبا من قرّائه، وعلى الرغم من أن أبطال الرواية نصارى وأحداثها تدور حول النصرانية وأتباعها وفلسفتها الدينية، فهو لا يقلل من شأن الأديان الأخرى.


● توتة:

باولو كويلهو، الكثير من عباراته تطرز كحكم لا تنسى حقا، لم أقرأ له يوما وندمت على ذلك. فالقدرة على الغوص في الروح والنفس أمر عجيب لديه. رغم الاعتقادات البعيدة عنا كمسلمين إلا أنه يستحق القراءة حقا.

17