للقراء آراء في "قدمي اليسرى"

الخميس 2014/10/16
قارئ: عقل كامل نابغ في جسد محطم

كريستي براون فنان وكاتب إيرلندي ولد في دبلن سنة 1932 ولد مصابا بشلل دماغي، لكن ذلك لم يثنه عن تحقيق النجاح في عالم الفن والرسم والكتابة، إذ كان يكتب ويرسم بقدمه اليسرى التي تمثل الجزء الوحيد السليم في جسده.

قدمي اليسرى هو سيرة كريستي براون الشيقة، التي بدأها باكتشاف عائلته أنه يعاني من الشلل الدماغي، وكيف مرت سنوات طويلة والجميع يعتقد أنه مشلول كليا.


● مي أحمد:

هذا الكتاب يمثل السيرة الذاتية للرسام والأديب الإيرلندي كريستي براون. كريستي ولد بشلل دماغي تركه عاجزا عن السيطرة على جسده، وخلف له يدين معوجتين وجسدا خارجا عن السيطرة، وعلى الرغم من أن كل من كانوا حول كريستي ينعتونه بالمتخلف عقليا، إلا أن عقله كان سليما ممتلئا بالحيوية، وكانت له روح حرة طليقة مكنته من التغلب على الصعوبات التي واجهها في حياته.


● أحمد الموالي:

سحرتني هذه الرواية البديعة، إلى حد أن طيفها ظل يلاحقني أثناء أحلامي وكوابيسي، فظلت لذتها تأسرني، وراودتني فكرة الامتناع عن مطالعة أي كتاب آخر بعدها، كي لا أُفسد تلك المُتعة التي تحصلتُ عليها، مثلما يمتنع مَنْ شرب عصير ليمون لذيذ عن تناول أيّ شيء آخر حتى لا يفقد تلك اللذة، غير أن الولع بالقراءة أثناني عن ذلك.


● عبد الله:

من أروع السير الذاتية التي تغني عن قراءة مئة كتاب من كتب التنمية والتطوير الذاتي. سيرة حقيقية لرجل يشكو من إعاقة، تمنعه من الوقوف والمشي والحديث. لا عضو في جسمه يعمل بشكل سليم باستثناء القدم اليسرى، التي أخذت على عاتقها القيام بمفردها بمهام الحركة والكتابة والرسم وحياكة المؤامرات الطفولية.


● فاطمة حسن:

السيرة الذاتية المتعسرة كتابيا، للكاتب الإيرلندي كريستي براون، كتبها بداية الأمر بأسلوب تشارلز ديكينز، متأثرا بمؤلفاته لقلة اطلاعه على سواها، حيث أنه ولد في أسرة عاملة سنة 1932، أسرة تعتبر الأدب في خانة الكماليات لديها، وقد كان قوت الأسرة هو محور اهتمامها الأول، فلم يستسلم كريستي براون حتى وجد الحل في قدمه اليسرى لأداء مهمة كتابة سيرته.


● شادي عبدالعزيز:

الرواية هي النسخة الأجمل، أجمل من الفيلم، ومن الحقيقة على لسان ويكبيديا، براون في الرواية مراهق في علاقة معقدة مع الرب، لا يجيد العلاقات العاطفية، ويحتاج إليها، يكتب بقدمه اليسرى، لأنها الوسيلة الوحيدة المتاحة له، ليس لأنه عبقري أو تحفة من تحف سيرك دبلن القومي.


● أفراح الرمالي:

لست متأكدة من معنى كلمة بطل حقيقة، قبل كريستي بروان. عقل كامل نابغ في جسد محطم، لا يعبر عن مشاعره إلا بقدمه اليسرى. أيّ نوع من الحياة والأمل والثقة والإيمان يلزمك لتؤمن بأنك إنسان وبشر كامل. إيمانه وشكه وثقته، اختلافه، وبحثه عن منفذ. يقول: “أنا أبدع وأجاهد وأتغير”.


● صفية:

سيرة ذاتية محفزة، لإنسان ولد بجسد مشلول، كافح في حياته ليعبّر، ويكسر حاجز الجليد الجاثم على أعصابه، حتى أقعده عن الحركة، وعن الحياة. حسنا، هو لم يقعده في النهاية عن الحياة، بل حفزته إعاقته ليتجاوز إعاقته، ويعبّد طريقه بنفسه، ويجد حلولا أخرى بديلة عما اعتاد عليه الإنسان الطبيعي.


● بتول:

أحب السير الذاتية عموما. معاناة كريستي تتمثل في حنان إخوته وأمه عليه، لطالما قلت أن الأم أساس تربية كل طفل، ومنبع العلم والثقة بالنفس لديه. سيرة ذاتية مشحونة بالعواطف الإنسانية والحزن الشفيف. سعيدة لأنني قررت قراءة هذه السيرة.

15