للقراء آراء في "لعبة الكريات الزجاجية"

الجمعة 2015/01/09
نزعة نحو الذات والتأمّل واليقين

هيرمان هسه كاتب سويسري من أصل ألماني ولد في كالو سنة 1877، وتوفي في مونتانيولا تيسن عام 1962، كتب الشعر بادئ الأمر، إلا أنه في ما بعد ألف روايات فلسفية عديدة ومتنوعة، مثل “سيدهارتا”، و”لعبة الكريات الزجاجية”، و”دميان” حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1946.

“لعبة الكريات الزجاجية” تمثل متعة حقيقية لعشاق قراءة الروايات، خاصة الطويلة منها. أجواء فلسفية بين الدير والغابات والسهول، ألعاب فكرية يخوض فيها البطل لتنتهي نهاية غير متوقعة.


● أحمد أبازيد:

هذا كتاب هيرمان هيسه الأشهر والأكبر، كُتب على مدار تسع سنين، ويضمّ معظم أفكار هيرمان هيسه التي عُرف بها فيما بعد. إنّها النزعة نحو الذات والتأمّل واليقين الموجود هناك في داخلك، وحدة الوجود التي تقاوم ماديّة العالم وسببيّته الصلبة، الطبيعة تتكلّم معك وبك، والكائنات كلّها كينونة متناغمة ضمن اللحن نفسِه إنها الموسيقى. أرقّ ما يروي الإنسان وتنطق به الحقيقة. إنّها الحقيقة الواحدة، التي تتراقص ضمنها سيرورة العالم.

● أحمد علي:

القصة التي يختم بها هيسة الرواية توضح الكثير، فهل يجب أن يعيش الإنسان راكضا خلف “الدنيا”، ويكتشف أن ذلك البحث كان محض تفاهة بعد فوات الأوان. قرأت بعض المراجعات التي تتحدث عن الرواية كعمل فلسفي خالص، وهذا غير صحيح فهذه الرواية هي رسالة من هيسه، ومحاولة لمساعدة أجيال ستقرؤها على فهم بعض الأمور، ولا تقدم تحليلا فلسفيا واضحا، بل تقدم خلاصة حياة إنسان بتساؤلاتها أكثر من الإجابة عنها.


● محمد السنباطي:

هذا كتاب أقرب منه إلى الرواية. فيه الكثير من الفلسفة والتاريخ الموازي وتفاسير الموسيقى الكلاسيكية. لم تعجبني سيرة “يوزف كنشت” تماما، كما أن النهاية كانت صادمة ومباغتة بكل المقاييس. إلا أن السير الثلاث في نهاية الرواية راقتني وبشدة. خاصة السيرة الأولى. هناك حنين في كافة أجزاء الرواية إلى اعتزال الناس والبحث عن الحقيقة.


● سلمى:

ليس هناك من أحداث أقصها عليكم. فروايات هيرمان عادة تقوم على الأحداث الداخلية لبطلها. القصة بتبسيط ساذج تتحدث عن حياة يوزف كنشت، وقد دخل في كستاليا وهي طائفة تعيش في عزلة عن العالم الخارجي وتكرس حياتها للعلم والمعرفة. فهي ذات نسيج هرمي.

وأعظم أشكالها العلمية تتجلى في لعبة الكريات الزجاجية. وهي لعبة تعيد الفنون إلى أصولها الرئيسية، وتمزج ما بين الشعر والفن والتاريخ والموسيقى. لا تسألوني عن كيفية هذه اللعبة فهيرمان لم يخبرنا عن تفاصيلها.
قارئ: الرواية مثال لألعاب الدمى المربوطة بالخيوط


● أحمد الحسني:

لن أتحدث عن معنى كاستاليا المدينة الراقية، ولن أتحدث عن علاقة الفن بالثقافة وعلاقة الفكر بالتاريخ، ولا عن تلميحات هيرمان هيسه عن ألمانيا النازية، ونظامها، والتي جعلت الرواية ممنوعة من النشر في ألمانيا النازية حتى سقوط الرايخ الثالث. بل أتحدث عن روح يوزف كنشت القلقة منذ الصغر، هذه الروح التي جعلته يشك دوما في البناء الكاستالي المنظم الذي يحبه ويبجله، ولكنه يرفضه ويراه مليئا بالعيوب الكافية لهدمه في نفس الوقت، وجعلته يطمح دائما إلى ما هو أكثر من ذلك.


● محمود المعتصم:

هذه الرواية تحكي قصة حياة إنسان يمكن أن تصفه بالفكر، يوزف كنشت هو شخص انقاد وقرر في نفس الوقت أن يعيش حياته كخادم للفكر، وحسب رؤية الرؤساء فإن هذه الخدمة هي قمة الحرية، كاستاليا ولعبة الكريات الزجاجية ويوسف كنشت هم نتيجة للتعاسة التي وصل إليها العالم أو “الدنيا” حسب تعبير هيسه، وديزينيوري هو مثال لابن كاستاليا العاق الذي يتعذب عندما يقرر أن يعيش كابن للدنيا، و بالرغم من أن الرواية تدور في المستقبل إلا أننا يمكن أن نتخيل كاستاليا الموجودة حقا.


● محمد اللافي:

كاستاليا ليست مدينة فاضلة ولا مجتمعا مثاليا من العلماء والفنانين ونخب المبدعين. إنه مثال لألعاب الدمى المربوطة بالخيوط. حيث العبقرية تسخر نفسها للدين. والدين هو أي غشاء يحجب عن العقل سوى ما يعبق بروائح لا تلمس، اللودي ماجستر جوزيف هو المبدع الضائع، وهو أيضا، لسان حال الإمبريالية العالمية في بعض المفاصل التي أريد لها هدم أركان الفكر القومي الألماني.


● تمارا:

بحثت كثيرا عن هذه الرواية وفي النهاية استعرتها من المكتبة، لم يكن بودي أن أعيدها، ولكني فعلت. رواية رائعة جدا ومثيرة للغاية وفلسفية بشكل عميق وساحرة حقا، هي بالنسبة إليّ واحدة من أفضل الروايات العالمية المترجمة التي قرأتها.


● نورة العنزي:

ماذا أقول؟ حقيقة هذا الكتاب من الصعب قراءته في فترة قصيرة، وبشكل سطحي، لأن محتواه عميق المعنى بشكل ساحر. رواية تستحق بالفعل أن يتفهمها ويغوص فيها القارئ بهدوء تام.

15
مقالات ذات صلة