للقراء آراء في متن "الإسلام بين الشرق والغرب"

الجمعة 2014/09/05
الكتاب يفسر ظاهرة الإنسان في كل تركيبيتها

علي عزت بيجوفيتش أول رئيس جمهورية للبوسنة والهرسك. ناشط سياسي وفيلسوف إسلامي، مؤلف لعدة كتب أهمها “الإسلام بين الشرق والغرب”.

“الإسلام بين الشرق والغرب” تفسير لظاهرة الإنسان في كل تركيبيتها، وهذه التركيبية، المرتبطة تمام الارتباط بثنائية الإنسان والطبيعة، هي نقطة انطلاق الكاتب والركيزة الأساسية في نظامه الفلسفي. إنه ليس «مجتهدا» فحسب، وإنما هو يحلل الحضارة الغربية ويبين النموذج المعرفي المادي العدمي الكامن في علومها.


● أحمد:

لطالما سمعت أن الإسلام دين الوسطية. لم أدرك المعنى إلا بقراءة هذا الكتاب بين العلم والدين، والتطرف والتحرر، والإفراط والتفريط، والواقعية والمثالية، والمادية والروحانية، والثقافة والحضارة، وبين الشرق والغرب، يتجول معنا الفيلسوف الرئيس “علي عزت بيجوفيتش” بين صفحات كتابه الرائع.


● شذى خالد:

يبدو أن كثيرا من الأندروفينات كانت تنطلق من دماغي وأنا أقرأه، كنت مستغرقة وسعيدة بمعرفتي الأولى بالفلسفة، بأفلاطون وجمهوريته، بأبيقور ولذته، بماركس والماركسية، بالطوباوية والدراما، بالثقافة والحضارة، بالأخلاق والخلق والفن. بيجوفيتش فتح لي بابا لعالم النّور.


● إيمان:

رحلة فكرية ثقافية مقارنة للأديان والأيديولوجيات بمنهجية رائدة، تتضح معها رؤية وفكر الرئيس البوسني الراحل عزت بيجوفيتش من خلال كتابه الإسلام بين الشرق والغرب. قد يرى البعض أن العنوان لا يعكس مضمون الكتاب، لكني أراه مناسبا، لأن الكاتب في النهاية أراد من القارئ بعد المقارنات التي وضعها ودراسته المعمقة للغرب دينيا وأيديولوجيا أن يوجه القارئ إلى الرؤية الإسلامية لكل المحاور المقارنة.


● عبد الله المغلوث:

من الكتب العميقة التي قرأتها مؤخرا كتاب الإسلام بين الشرق والغرب للدكتور علي عزت بيجوفتش، رحمه الله. وتأتي أهمية الكتاب من كونه يتناول الإسلام من جوانب مختلفة بتأن وتؤدة، ناهيك عن غوصه في أعماق العلوم والطبيعة بذكاء ووعي كبيرين. ما يميز الكتاب هو روح الباحث فيه.


● علاء:

هذا الكتاب لا يمكن تلخيصه ولا يمكن الحديث عن أهم ما ورد فيه، لا يمكن اختزاله في عبارات مدح، هذا كتاب لا يمكنك تجاهه إلا أن تطفئ نور الغرفة، وتعتزل الكون وتجلس في هدوء مطبق، فتقرأ وتفهم وتستوعب وتعيد وتكرر العبارة تلو الأخرى حتى تشبع عقلك من عبقرية علي عزت بيجوفيتش.


● هند:

كتاب رائع استمتعت بقراءته. ولكن ما استوقفني أكثر من الكتاب ذاته هو هذا الفيلسوف الفنان الذي أبدع في شرح و استعراض معظم الآراء الفلسفية وانتقادها بأسلوب راق وغير متحيز ومتسامح إلى أقصى حدّ. ثم هذا التذوق الفني للتاريخ والأدب وجميع فنون الدراما والرواية والمسرح والموسيقى والفن التشكيلي والفن التجريدي والعمارة والباليه، حقيقة شعرت بالفخر لوجود مسلم متوازن يعيش عصره وثقافته.


● عمرو عزازي:

كتاب يتعرض للمشكلات الإنسانية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والنفسية، وشتى مناحي الحياة، وينتهي في تحليله إلى أن جميع نظم البشرية فشلت في علاج مشكلات الإنسان وأن الإسلام هو الطريق الأمثل لإنقاذ الإنسانية .


● سارة الحصري:

قضيت عدة أشهر في قراءة هذا الكتاب، لا أزعم أني قرأته أكثر من مرة، وبصدق فقد عرفت فيه الإنسان والإسلام كما لم أعرفهما من قبل، أظن أنني سوف أضيف قراءة الكتاب إلى المؤهلات في سيرتي الذاتية إذا تقدمت لطلب شغل ما.


● خالد المغربي:

المؤلف بيجوفيتش متمكن من الفلسفة كأحد أربابها، ستراه يفند ويعارض ويؤيد أقوال الفلاسفة طولا وعرضا، وهو مفكر ممارس وليس منظرا بحتا. إذا أردت اختصار موضوعات الكتاب، فسأقول إنه نقد للحضارة الغربية أفكارا وفلسفة، لهذا أقول لك بأن العنوان قد يخدع.

14