للقراء آراء في متن "قصة تجاربي مع الحقيقة"

الخميس 2015/01/22
غاندي مثال للنضال والكفاح

الماهاتما غاندي السياسي الهندي الأشهر والزعيم الروحي للهند خلال حركة استقلال الهند. كان رائدا لمقاومة الاستبداد من خلال العصيان المدني الشامل القائم على اللاعنف الكامل، والتي أدّت إلى استقلال الهند.

كتاب يسرد فيه غاندي سيرته الذاتية وقصة حياته وكيفية تطويره لمفهوم “الساتياجراها” أو “المقاومة السلمية”، وهي مجموعة من المبادئ التي تقوم على أسس دينية وسياسية واقتصادية.


● نوال القصير:

كتاب ضخم إن صح التعبير، يحتوي على تفاصيل دقيقة عن حياة المهاتما غاندي وسيرته الذاتية في حقل المحاماة وتجارب الدراسة في بريطانيا، والعمل في جنوب أفريقيا والبقية تأتي. في البداية كان ممتعا، حتى أني تجاوزت المئة صفحة في مدة وجيزة، سرني أن أتعرف عن قرب على جزء من المجتمع الهندي. الجزء الأول تحدث عن طفولته وصباه بشكل مركز ودقيق، وعن مشاعره وبعض مغامراته.


● نصار محمد:

أُعجبت بشخصية غاندي الفذة، الصبورة، المثابرة، الذكية، الصلبة بمبادئها، ولو أني كنت أرى أن هذه المبادئ تشكل عائقاً أمامه، لكن من خلال وجهة نظر غاندي إن المبادئ ما هي إلا حقائق تشكل إلها واحدا. ومن هنا يجب علينا أن ننظر إلى أن غاندي معذور إن ضحى بنفسه من أجل مبدإ واحد. إنه الرجل الطيب، المتواضع، المحب، الواثق، الصادق، المؤمن، الزاهد، الغيور على وطنه، كل هذه الصفات تجتمع في شخص ذكي.


● حمد صلاح:

بدأت بقراءته، أعجبتني الصراحة والوضوح، والكثير من الأفكار السامية لديه. سيرة ذاتية رائعة وملهمة، أعجبتني إنجازاته وكفاحه وجهاده لرغباته والتزامه بنذوره وحفاظه عليها في أسوإ الظروف. أشعر أنه جعل للقلم والحرف قوة كبيرة حقق من خلالها أهدافه حتى نال ما يريده. أكثر شيء أزعجني هو تعامله مع زوجته، خصوصا لما أوشك على طردها من المنزل في جنوب أفريقيا.


● زينب:

الكتاب يتحدّث فعلا عن إنسان له عيوب كما له مزايا، وله أخطاء وهفوات كما له إنجازات ومآثر، وهذا نادرا ما تجده في كتب السيرة الذاتية التي تكتب شخصيا، فعادة ما يميل الإنسان أكثر إلى مدح نفسه. أما غاندي فيتكلم حتى عن أخطائه داخل بيته وخلافاته مع زوجته لائما نفسه أولا، ولا يجد حرجا في ذكر ذلك. وهذا ما زاد إعجابي بالكتاب.

مذكرات غنية بالفوائد والعبر


● فطيمة:

المهاتما غاندي روح الحقيقة، الرجل العظيم، شخصية متواضعة بارزة ونادرة أنارت طريق الحقيقة والحرية في أعين البشر، متحدية ظروف الحياة الصعبة وعازمة على تحمل مشقاتِها للمضي قدما نحو إنارة الحقيقة، التي ظلّت مظلمة لفترات طويلة، منتظرة من يزيل عنها غبار الخداع. غاندي بعزمه وإصراره وقوة إيمانه استطاع أن يزيل بعضا من ذلك الغبار و يمّكن الإنسان من رؤية بصيص الحقيقة المدفونة.


● محمد يوسف:

كتاب جميل ومذكرات غنية بالفوائد والعبر، يؤكد أن الحياة تجارب، ودعوة إلى الالتزام بالأخلاق النبيلة، وبيان للبحث عن الحق في كل صوره، وأن في داخل كل منا روحا عظيمة تنتظر أن نزيل عنها غبار الدنيا، وأن الأزمات تصنع الشخصيات الفذة والصلبة وتخلق الحلول وتطور الوعي بحقوق الغير، وأن كل فترة من بدايات الحياة تكون جزءا من الشخصية الفردية المؤثرة على المجتمع.


● أثير النخيلان:

لا أستطيع أن أصف مدى قوة روح هذا الإنسان، تغلب على جميع شهواته، وجعل من نفسه قبل كل شيء خادما لوطنه وللإنسانية، غاندي شخص يتمتع بالصدق وحسن النية والضمير الحي وبالاستقلالية في الرأي إلى حد الجمال. ورغم هذا كله لم أقرأ من قبل عن شخص في مثل تواضعه.


● حمدي:

“نعم، فلكي نستطيع أن نشاهد روح الحق التي تسود الكون وتتخلل كل جنب من جنباته ونلقاها وجها لوجه، يجب أن نتعلم كيف نحب أدنى المخلوقات وأقلها شأنا كما نحب أنفسنا”. هذا الكتاب مذهل، يحمل الكثير من الدروس القيمة في الجوانب الدينية، الاجتماعية، الإنسانية والنضالية.

15