للمرة الأولى بنغازي تحتضن اجتماع حكومة الدبيبة

زيارة حكومة الوحدة الوطنية الليبية لبنغازي محطة مهمة ستفتح الطريق أمامها لتنظيم الانتخابات.
الأحد 2021/04/18
تدشين مرحلة جديدة

طرابلس - تعتزم حكومة الوحدة الوطنية الليبية عقد اجتماع لها في قادم الأيام بمدينة بنغازي شرقي البلاد، في إطار خطة تهدف إلى زيارة كل المدن الليبية.

وقال المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة الأحد، إن رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة سيعقد في مدينة بنغازي قريبا اجتماعا لمجلس الوزراء هو الأول للحكومة في المدينة منذ تقلدها السلطة قبل شهر ونصف الشهر.

وأضاف حمودة "ستكون هناك زيارات لرئيس الحكومة ولكافة الوزراء لعدة مدن ليبية أخرى"، مشددا على أن أي وزير لا يستطيع التحرك والذهاب إلى المناطق الليبية المختلفة "غير مرحب به أساسا بالحكومة".

وحول إمكانية تعرض الحكومة لضغط لعقد اجتماع في بنغازي، أكد حمودة أن زيارة المدن الليبية "مهمة ومبرمجة ضمن برنامج العمل الحكومي"، مشيرا إلى أن "الأمر لا يتطلب أي ضغط، "وهو أمر طبيعي ولا بد منه".

وأوضح المتحدث باسم الحكومة أن "الدبيبة أكد في الكثير من المناسبات ضرورة الذهاب والتنقل والوقوف على الأوضاع في كافة المدن".

وقال الناشط السياسي سليمان البيوضي في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك "أنتظر زيارة الدبيبة لبنغازي، فهي تمثل الخطوة الكبيرة، وأرجو أن تحدث قريبا فهي العنوان العريض لتدشين المرحلة القادمة".

ويرى مراقبون أن زيارة الدبيبة لبنغازي ستكون محطة مهمة جدا في كل مراحل ليبيا، وستفتح الطريق أمامه لتنظيم الانتخابات التي هي المهمة الأساسية، سواء للمجلس الرئاسي أو للحكومة، في ظل وجود تحديات كبيرة أمامها.

وفي مارس الماضي منح مجلس النواب الليبي الثقة لحكومة الدبيبة الذي كثّف من جولاته المحلية في معظم المدن الليبية التي غابت عنها مدينة بنغازي، ما أثار العديد من التساؤلات، حسمتها الحكومة بإعلانها عن الزيارة المرتقبة.

وسلمت الحكومة الليبية المؤقتة في بنغازي برئاسة عبدالله الثني في 23 مارس الماضي، سلطاتها إلى حكومة الوحدة الوطنية الجديدة بحضور نائب رئيس الوزراء حسين القطراني ووزير الداخلية خالد مازن وعدد من الوزراء.

وأكد نائب رئيس الحكومة الليبية القطراني حينها أن مرحلة الانقسام انتهت، مشيرا إلى أن حكومة الوحدة الوطنية وجدت لخدمة المواطنين كافة.