لماذا تهاجم الجراثيم بشرة المسنين خاصة

الاثنين 2017/04/10
فقدان البشرة للدهون يجعلها أكثر عرضة للجراثيم

قال اختصاصي الأمراض الجلدية أولريش كلاين إن البشرة تصبح أكثر نحافة وجفافا مع التقدم في العمر، ومن ثم لا تجد الجراثيم صعوبة في مهاجمة البشرة.

وأضاف الطبيب الألماني أن الاستحمام يؤدي إلى فقدان البشرة للدهون، كما أن الماء يؤدي إلى انتفاخ الجلد، وبالتالي يصبح حاجز الحماية الطبيعي بالبشرة أكثر عُرضة للجراثيم.

ولتجنب ذلك، ينصح كلاين المُسنّين باستعمال زيوت الاستحمام والكريمات المرطبة، خاصة المستحضرات المحتوية على اليوريا أو السيراميد من أجل ترطيب البشرة، مع مراعاة أن تكون المستحضرات خالية من المواد الحافظة والمواد العطرية والبارابين، وذلك للحيلولة دون تعرض البشرة للجفاف أو التهيج.

وأكد مختصون أن الانتقال إلى سن الـ50 لا يعني أن المرأة أصبحت ذات بشرة جافة، ولذلك يجب التوجه إلى استخدام منتجات العناية بالبشرة الخاصة بالفئة العمرية فوق سن الـ50، المزودة بتركيبة غنية لترطيب البشرة الجافة لا غير، ولا تختلف كثيرا عن غيرها من المنتجات الأخرى الخاصة بالعناية بالبشرة الجافة. وبالنسبة إلى الكثير من السيدات فوق سن الـ50 فإن هذه المنتجات لا تعني القضاء على المشاكل الجلدية بشكل تام.

21