لماذا طلبت سما المصري زيارة "ابن الأمريكانية" في السجن

الخميس 2013/08/15
طلبت سما مقابلة ابواسماعيل لإعداد الجزء الثاني من أغنيتها

القاهرة- فوجئت الراقصة سما المصري برفض طلبها لزيارة «الداعية» حازم صلاح أبو إسماعيل في محبسه بسجن طرة، في الوقت الذي أمرت فيه النيابة العامة بتجديد حبس الشيخ السلفي لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لاتهامه، مع آخرين، بالتحريض على قتل المتظاهرين.

وأفادت تقارير إعلامية بأن النائب العام، المستشار هشام بركات، رفض الطلب المقدم من الراقصة، المعروفة بمعاداتها لعدد من قيادات التيار السلفي، لزيارة «الشيخ» «أبو إسماعيل»، حيث رفضت الإفصاح عن أسباب الزيارة، وأكدت أنها «زيارة شخصية»، بحسب ما أفاد موقع «أخبار اليوم» شبه الرسمي.

إلا أن قناة «أون تي في»، إحدى القنوات المستقلة في مصر، نقلت عن المصري قولها، بعد قليل من إبلاغها بقرار النيابة، إن طلبها زيارة «أبو إسماعيل» في سجن طرة كان بهدف تصوير الجزء الثاني من أغنيتها عن الداعية السلفي، في إشارة إلى أغنيتها السابقة «ابن الأمريكانية»، التي وجهت فيها انتقادات لاذعة له.

ويقول مطلع الأغنية «يا حلاوتك ياواد يا ابن الأمريكانية بيبرطع في المدينة الإعلامية»، في إشارة إلى محاصرة أنصاره لمدينة الإنتاج الإعلامي في مصر إبان حكم الرئيس المعزول مرسي.

ويخضع أبو إسماعيل، رئيس حزب «الراية» السلفي، ومؤسس عدد من الجماعات الموالية له، منها «حازمون» و»لازم حازم»، للتحقيق لاتهامه في قضايا «التحريض على العنف، وقتل المواطنين» في ميدان النهضة بالجيزة، و«تزوير» أوراق جنسية والدته، التي قدمها إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية. وبعدما لفتت أغنيتها الأولى عن «أبو إسماعيل» الأنظار على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حققت نسبة مشاهدة عالية، قاربت الـ 45 ألف مشاهدة، قالت المصري إنها «واثقة» من موافقة الداعية السلفي على التصوير معها، في حال موافقة النيابة على زيارتها له، بحسب ما نقلت القناة التلفزيونية الخاصة.

من جانبها، أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية، المستشار ياسر التلاوي، أمر الثلاثاء، بتجديد حبس «أبو إسماعيل»، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتحريض على قتل المتظاهرين في ميدان «النهضة» بمدينة الجيزة. وشمل القرار، حسب ما أورد موقع «أخبار مصر»، التابع للتلفزيون الرسمي، تجديد حبس كل من القيادي بجماعة «الإخوان المسلمين»، حلمي الجزار، ومحمد العمدة، عضو مجلس الشعب السابق، وعبد المنعم عبد المقصود المحامي عن جماعة الإخوان، لاتهامهم بنفس القضية.

18