لماذا يزيد وزن المرأة بعد الزواج

الثلاثاء 2016/04/12
الحالة المزاجية مرتبطة بزيادة وزن المرأة

القاهرة- تعاني معظم السيدات من زيادة الوزن بعد الزواج لأسباب عديدة. ويقول الباحث محمد وهدان، أخصائي أمراض السمنة والنحافة في مصر “إن الأسباب التي تؤدي إلى زيادة وزن المرأة بعد الزواج لا علاقة لها بالاتصال الجنسي بينها وبين الزوج، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن هذا اللقاء يساعد على حرق 75 ألف سعر حراري بسبب المجهود الذي يقوم به الزوجان، وهذه النسبة تعادل التي يفقدها الإنسان أثناء المشي أو الجري لمدة 30 دقيقة يوميا”.

ويؤكد أن الحالة المزاجية ترتبط كثيرا بزيادة وزن المرأة، حيث تشعر المرأة باستقرار نفسي بعد زواجها يؤدّي إلى تناول اطعمة بكميات كبيرة، كما يؤدّي إلى ركون العقل، ومن ثم تباطؤ حركة معظم أجهزة الجسم مثل الجهاز العصبي المسؤول عن مشاعر الإنسان السلبية والإيجابية، والذي يؤدي مع التوتر والقلق إلى فقدان نسبة عالية من دهون الجسم.

ومن جانبها، توضح أخصائية أمراض السمنة والنحافة هبة طلعت، أن اللقاء الجنسي بين المرأة وزوجها يؤدي إلى زيادة الوزن، لأنه يؤدي إلى زيادة الهرمونات الأنثوية لدى المرأة نتيجة التبادل الهرموني الذي يحدث بينهما، بالإضافة إلى ركون الجسم وعدم الحركة. وتؤكد أن الحمل والولادة من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن، خاصة في أماكن معينة بالجسم مثل البطن.

وتشير إلى أن الأبحاث أثبتت أن 62 بالمئة من السيدات يتعرضن لزيادة أوزانهن خلال العام الأول بعد الزواج، نتيجة تناول أدوية مانعة للحمل تحتوي على نسبة عالية من الكورتيزون ومواد أخرى محفزة تزيد من نسبة الدهون بالجسم، وتبطئ من حركة الدورة الدموية مما يؤدي إلى تراكم الدهون.

وبدورها، تحذر الباحثة منى العليمي، أخصائية أمراض السمنة والنحافة، من تناول أدوية التخسيس خاصة التي تقوم بحرق سريع لدهون الجسم، لأنها تؤدي بعد التوقف عن استخدامها إلى إعادة أضعاف من نسبة الدهون التي كانت بالجسم قبل تناول الأدوية، بالإضافة إلى تجنب الإكثار من تناول أدوية حساسية الصدر خاصة بعد الزواج.

21