لماذا يعيد الزوج التفكير في جدوى علاقته الزوجية

الجمعة 2015/02/13
الخيانة المتكررة من أهم الأسباب التي تفشل العلاقات العاطفية

برلين- عارضت نتيجة دراسة حديثة أجريت على عشرة آلاف شخص، حول أهم الأسباب التي تجعل الرجل يقرر إنهاء علاقته العاطفية، مع الاعتقاد السائد بأن العلاقة الحميمية السيئة هي أهم أسباب إنهاء الرجل لعلاقته العاطفية، حيث رصدت الدراسة، العديد من الأسباب الأخرى.

واحتلت الخيانة المتكررة المركز الأول في فشل العلاقات العاطفية بنسبة 72 بالمئة من الرجال.

وجاء الكذب في المركز الثاني، حيث أعرب 71 بالمئة من الرجال المشاركين في الدراسة عن غضبهم الشديد من محاولة شريكة حياتهم إخفاء بعض الأمور عنهم والكذب المستمر.

وأكد نصف الرجال المشاركين في الدراسة أن الروتين يؤدي إلى ضعف مشاعر الحب ويجعلهم يفكرون في إنهاء العلاقة. ويدفع تكرار الخلافات والجدل المستمر حول نفس المواضيع 50 بالمئة من الرجال إلى إنهاء علاقاتهم العاطفية.

ويشعر الرجل بالإحباط على المدى الطويل بسبب عدم إبداء شريكة حياته التفهم لمشاعره ورغباته ومخاوفه، كما أن عدم دعم المرأة لزوجها في مشكلات الحياة اليومية يجعله يعيد التفكير في جدوى العلاقة. كما يرغب كل رجل في الحفاظ على حريته ويبدأ في التفكير في التخلص من العلاقة العاطفية إذا شعر أن حريته أصبحت مقيدة.

ويميل الرجل في العلاقة العاطفية إلى امرأة لها نفس أهدافه وخططه في الحياة، فلا يميل الرجل الذي يفضل السفر على الإنجاب مثلا، إلى قضاء حياته مع امرأة تضع الإنجاب على رأس أولوياتها.

ويحتاج الرجل أيضا إلى الكلمة الطيبة والتعبير عن الحب، لذلك فإن 28 بالمئة من الرجال الذين شاركوا في الدراسة قالوا إنهم يشعرون بالاستياء من المرأة التي لا تعبر عن مشاعر الحب. ويمثل عدم التناغم في العلاقة الجنسية سببا للانفصال بنسبة 19 بالمئة من الرجال المشاركين في الدراسة.
21