"لمّة" منصة رقمية تجمع صناع المحتوى الشباب في أبوظبي

منصة "لمّة" تأتي ضمن برنامج "أبوظبي تلهم" وتتيح للشباب فرصة عرض محتواهم والمساهمة في تعزيز المعرفة والابتكار وطرح الأفكار الإبداعية.
الأربعاء 2020/05/20
منصة لمواهب الشباب وإبداعاتهم

أبوظبي –  أعلن مكتب أبوظبي الإعلامي بالتعاون مع مجموعة “فايس ميديا”، إطلاق منصة “لمّة” الرقمية المصممة خصيصا للشباب العربي لتعزيز تواصلهم ومشاركتهم وتحفيز قدراتهم لاكتشاف الإمكانات المتاحة أمامهم.

وتنطلق المنصة الشهر الجاري بعرض محتوى رقمي تفاعلي لعدد من صناع المحتوى الصاعدين في مجال الموسيقى والأزياء والفنون يناقش أهم القضايا الاجتماعية المهمة للشباب مثل البيئة والصحة الذهنية وإيجاد الوظائف.

وتأتي منصة لمّة ضمن برنامج “أبوظبي تلهم” بهدف تحويل التحديات إلى فرص عن طريق تشجيع الأفكار الإبداعية لتحفيز التطوير والابتكار. وستشهد إقامة مجموعة من ورش العمل والحوارات التفاعلية، وتطبيقات البودكاست والنقاشات المفتوحة التي يحضرها ويقدمها عدد كبير من الشخصيات المعروفة والشهيرة على مستوى المنطقة من موسيقيين وكوميديين وأساتذة وعلماء النفس لمناقشة آرائهم وأفكارهم في القضايا والمسائل المطروحة على بساط الحوار الشبابي.

وقالت المدير العام لمكتب أبوظبي الإعلامي مريم عيد المهيري “نعمل على دعم وتشجيع التواصل الإيجابي من خلال استقطاب أفراد المجتمع كافة لتبادل الأفكار وتنمية المشاركة الفعالة لرسم ملامح المستقبل. وأضافت “تعد هذه الشراكة فرصة فريدة تبرز آراء الشباب وتعزز مشاركتهم بطريقة ملائمة لمتطلباتهم في ظل الظروف الراهنة والحافلة بالتحديات، للمضي بخطى ثابتة نحو آفاق جديدة، ورسم ملامح مستقبل أكثر إشراقا”.

وتوفر منصة لمّة مساحة افتراضية تتيح للشباب فرصة عرض محتواهم والمساهمة في تعزيز المعرفة والابتكار وطرح الأفكار الإبداعية.

من جهته قال المدير الإداري في الشرق الأوسط في فايس ميديا جيسون ليفي، “تزخر المنطقة بالمواهب الاستثنائية الشابة ويفتقد الكثير منهم لعامل التواصل بسبب الظروف الراهنة ولذلك عملنا من أجل إطلاق منصات تجمع الشباب لدعمهم ومنحهم فرصة للتعبير عن إمكاناتهم واستعراض مواهبهم.

وقد استخدمنا التجارب والخبرات التي تملكها مجموعة فايس حول العالم من أجل إنشاء محتوى متميز يرتبط بالشباب لنجمعهم ونبقى ملتزمين بشعارنا #كتف_لكتف.

وتعتبر منصة لمّة جزءا أساسيا في المنظومة الرقمية الخاصة بمكتب أبوظبي الإعلامي التي تضم قصة أبوظبي.

ولمّة منصة مجتمعية تشارك قصصا ملهمة من قلب أبوظبي، وتكشف الروعة التي تعرض سبل العمل والعيش وممارسة الأعمال التجارية والاستثمار في أبوظبي من خلال تناول قصص رواد الأعمال الملهمين والشركات الناشئة والمبتكرة والأشخاص المتحمسين للاستمتاع بكل تفاصيل الحياة اليومية في الإمارة.

18