لمّ شمل أسر الكوريتين يتأجل.. حتى إشعار آخر

الأحد 2013/09/22
إعادة توحيد كوريا

سيول - أعلنت بيونغ يانغ السبت أنها قررت تأجيل البرنامج المقرر للمّ شمل الأسر المشتتة بين الكوريتين منذ الحرب الكورية إلى أجل غير محدد متهمة سيول بمحاولة المواجهة معها.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن لجنة إعادة توحيد كوريا السلمي في الشمال قالت إنها قررت تأجيل البرنامج حتى عودة الجو الملائم لمناقشة المفاوضات بين الجانبين.

واتهم الشمال الجنوب بانتهاك الحوار والمفاوضات بين الكوريتين عن طريق سعيه للمواجهة مع الشمال.

وكانت الكوريتان تستعدان لتنفيذ برنامج لمّ شمل الأسر المشتتة في منتجع جبل كومكانغ السياحي لمدة 6 أيام خلال الفترة من 23 إلى 30 سبتمبر الجاري، في إشارة إلى تحسن العلاقات بين البلدين خاصة مع اتفاقهما على إعادة تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي في الشمال.

كما أجل الشمال المفاوضات المزمع إجراؤها مع الجنوب في الثاني من أكتوبر حول كيفية إعادة افتتاح المنتجع الجبلي، والمشروع المشترك الآخر كان قد تم تعليق نشاطه منذ عام 2008 بعد مقتل سائحة كورية جنوبية بالرصاص من قبل جندي كوري شمالي.

واتهمت اللجنة الكورية الشمالية الجنوب بإعاقة الحوار الكوري المشترك كوسيلة للمواجهة مع الشمال. كما تعهدت باتخاذ "إجراءات حاسمة" ضد ما أسمته بمحاولة الجنوب شن الحرب ضد الشمال مرة أخرى.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة أنباء كوريا الشمالية المركزية "لا يمكن للحوار أن يبقى مع الحرب".

وقالت اللجنة إن الشمال لن ينتظر ويراقب هذه التطورات التي يقوم خلالها الجنوب بقمع الحركات والأطراف الوطنية ذات التوجه الوحدوي"، في إشارة منها إلى قرار حكومة سيول اعتقال النائب لي سوك كي وأعضاء من حزبه ذي التوجهات اليسارية بتهم التآمر وإسقاط حكومة الجنوب.

24