لندن تحتضن مؤتمر "المغرب دليلك نحو أفريقيا"

السبت 2016/04/23
مامون بوهدود: مخطط التسريع الصناعي يهدف إلى خلق نصف مليون منصب شغل بحلول 2020

لندن - احتضنت العاصمة البريطانية فعاليات مؤتمر “المغرب: دليلك نحو أفريقيا” التي تنظمها سوق لندن للأوراق المالية بالتعاون مع بورصة الدار البيضاء، اللتين ترتبطان بشراكة استراتيجية، لاستكشاف الفرص في البلدين وفي عموم القارة الأفريقية.

وتشكل الندوة التي يشارك فيها عدد كبير من المسؤولين ورؤساء الشركات في بريطانيا والمملكة المتحدة، من أجل عرض الفرص التي يتيحها المغرب ومن خلاله قارة أفريقيا للمستثمرين البريطانيين، وخاصة صناديق الاستثمار في أسهم الأسواق المبتدئة والناشئة.

وتركز معظم القوى الاقتصادية العالمية مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان والصين وكندا جهودها في مشاريع التنمية الأفريقية من خلال التنسيق مع المغرب.

وقد عرض المركز المالي للدار البيضاء خلال المؤتمر الفرص والخدمات التي يقدمها في قطاعات الخدمات المالية، إضافة إلى الفرص في قطاعات الطاقة والمعادن والاتصالات والخدمات اللوجستية والمزايا التي تقدمها الدار البيضاء كمركز مالي إقليمي.

وأشار مامون بوهدود، وزير المقاولات الصغرى وإدماج القطاع غير المنظم، إلى التقدم الذي أحرزه المغرب في مجال البنيات التحتية والتنمية الصناعية بفضل تنفيذ مخطط التسريع الصناعي، الذي يهدف إلى خلق نصف مليون منصب شغل بحلول العام 2020. وترتبط بورصة الدار البيضاء بشراكة استراتيجية مع بورصة لندن في إطار برنامج جديد تحت اسم “نخبة” يهدف إلى توفير التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في المغرب. ويسعى البرنامج إلى تنمية تلك المشاريع من خلال تمكينها من الأدوات الضرورية للاستجابة إلى متطلبات أسواق المال.

وخطى المغرب خطوة كبيرة نحو تعزيز دوره كمركز مالي إقليمي في قارة أفريقيا بتوقيع عدد من الاتفاقات بين المؤسسات المالية العالمية، في مسعى لزيادة دوره في جذب الاستثمارات إلى المغرب وعموم قارة أفريقيا.

وأصبح أحد أبرز الوجهات الواعدة للاستثمارات العالمية، حيث تتدفق عليه الاستثمارات في كافة القطاعات الصناعية والتجارية والصناعية. كما تمكن بفضل ذلك من أن يصبح بوابة لا غنى عنها للاستثمار في قارة أفريقيا.

ويقول مراقبون إن الجولات السنوية التي يقوم بها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الدول الأفريقية، كانت المحرك الأساسي لتزايد دور البلاد في مشاريع التنمية الأفريقية، بعد أن أسفرت على مدى سنوات عن توقيع المئات من الاتفاقات الاقتصادية والتجارية.

11