لندن تحذر المستثمرين من التعامل مع المستوطنات

الأربعاء 2013/12/11
انتقاد بريطاني صريح لسياسة إسرائيل الاستيطانية

لندن – حذّرت بريطانيا المستثمرين من مواطنيها في الخارج من ممارسة الأعمال التجارية مع المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية، فيما وصف بأنه واحد من الانتقادات الأكثر وضوحاً حتى الآن للسياسة الإسرائيلية حيال الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونبهت هيئة التجارة والاستثمار في بريطانيا رجال الأعمال أيضاً الى أن المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية بموجب القانون الدولي، وغير معترف بها كجزء من الأراضي الإسرائيلية. وحثت المستثمرين على تجنب سلسلة واسعة من التفاعلات مع المستوطنات الإسرائيلية، بما في ذلك المعاملات المالية والتجارية والمشتريات وغيرها من الأنشطة الأخرى مثل السياحة، لعدم المخاطرة بسمعتهم.

ونقلت صحيفة ديلي تليغراف عن تقرير للهيئة قوله "إن بريطانيا لديها موقف واضح بشأن المستوطنات، التي تشكل عقبة أمام السلام وتهدد بجعل حل الدولتين مستحيلاً.

ولا تعترف بريطانيا بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967 وبضمنها القدس الشرقية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان، وتعتبر أن هناك "مخاطر واضحة تتعلق بالأنشطة الاقتصادية والمالية في المستوطنات، ولا تشجع أو تقدم الدعم لمثل هذه الأنشطة".

وشدد على ضرورة "أن يكون مواطنو الاتحاد الأوروبي وشركاته على بينة من الآثار المحتملة للانخراط في الأنشطة التجارية والمالية في المستوطنات الإسرائيلية، فضلاً عن الانتهاكات المحتملة لحقوق الأفراد"، ودعاهم إلى "طلب المشورة القانونية المناسبة قبل القيام بأي مشاريع اقتصادية أو مالية فيها".

11