لندن تدعو إلى تقييد تنقل الأوروبيين

الخميس 2013/11/28
"من يتم رصده يتسول أو ينام في العراء سيتم ترحيله"

لندن – صرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس بانه يتعين على الاتحاد الاوروبي تقييد مبدأ حرية التنقل بين الدول الاعضاء، وذلك ردا على المخاوف من ان بلاده سوف يجتاحها المهاجرون من رومانيا وبلغاريا العام المقبل.

وكتب رئيس الوزراء في صحيفة فاينانشيال تايمز قائلا إن الحكومات البريطانية السابقة اقترفت "خطأ هائلا" بالإخفاق في فرض ضوابط أكثر صرامة على الهجرة من الدول الأعضاء الجدد في الاتحاد الأوروبي من أوروبا الوسطى والشرقية.

وأضاف أن بريطانيا تعكف الان على تغيير قواعدها للحيلولة دون حصول المهاجرين الأوروبيين الجدد على المزايا المتعلقة بإعانات السكن والبطالة في الأشهر الثلاثة الأولى التي يمكثون فيها في بلاده.

وأكد أن من سيتم رصده وهو يتسول أو ينام في العراء سيتم ترحيله وسيمنع من دخول البلاد مرة أخرى خلال اثني عشر شهرا. وكتب كاميرون يقول :"يجب ان نواجه حقيقة أن حرية التنقل أصبحت تؤدي إلى انتقالات سكانية كبيرة ناتجة عن التفاوت الهائل في الدخل". وقال إن الوقت حان "لوضع تنظيم جديد يقر بأن حرية التنقل مبدأ أساسي في الاتحاد الأوروبي ولكن لا يمكن ان يكون مبدأ غير مشروط على نحو كامل".

ويتخذ كاميرون إجراءات صارمة بحق الهجرة تحت ضغط من الجناح المتشكك في أوروبا بحزبه وهو لحزب المحافظين، الذي يخشى تدفق الرومانيين والبلغار إلى بريطانيا عند رفع القيود المطبقة بالاتحاد الاوروبي العام المقبل.

ويقول مراقبون إن حزب المحافظين يخشى تراجع شعبيته لدى الناخبين المعارضين لتدفق المهاجرين، وتحولهم لتأييد حزب الاستقلال الذي ينافسه على أصوات قاعدته الانتخابية بسبب موقف متشدد من المهاجرين. ويخشى المحافظون من تراجع حظوظهم في انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري في العام المقبل.

10