لندن تروض القواعد للفوز بإدراج أرامكو

توقعات بطرح 5 بالمئة من أرامكو في بورصة الرياض وبورصة عالمية حيث سيكون أكبر طرح على الإطلاق.
السبت 2018/06/09
العين على الشركة النفطية الأكبر في العالم

لندن - تعتزم هيئة السوق البريطانية المضي قدما في استحداث فئة إدراج متميز جديدة الشهر القادم لجذب الشركات الخاضعة لسيطرة حكومية مثل أرامكو السعودية للإدراج في لندن لكن القواعد خضعت لتغييرات بعد انتقادات من المستثمرين.

وقالت السلطة في بيان أمس أرفقت به وثيقة من 83 صفحة تستعرض القواعد الجديدة “تعتقد السلطة أن هناك ميزة كبيرة للمستثمرين إذا وافقت شركات الإصدار على تلبية تلك المعايير المتميزة الإضافية”.

وأوضحت أنها أدخلت بعض التغييرات بعد تلقيها الردود على مقترحها مثل اشتراط أن يكون اختيار المديرين المستقلين خاضعا لموافقة المساهمين المستقلين. كما سيُشترط “الإفصاح الفوري” على التعاملات بين الجهة السيادية والجهة المصدرة.

ولكن لن يُشترط وجود اتفاق مساهم مسيطر، ولا حاجة لرأي مسبق من الجهة الراعية ولا موافقة مسبقة من المساهمين المستقلين على معاملات بعينها مع الجهة السيادية أو أي من الجهات التابعة لها.

وقال أندرو بايلي الرئيس التنفيذي للسلطة “تعني تلك القواعد أنه عندما تُدرج شركة خاضعة لسيطرة جهة سيادية هنا فإنه بوسع المستثمرين الاستفادة من الضمانات التي يتيحها الإدراج المتميز”.

وكان المقترح الأوّلي لسلطة السلوك المالي العام الماضي، قد أثار تلميحات بأن الحكومة البريطانية مارست نفوذا على السلطة، في مسعى للفوز بالطرح العام الأوّلي المزمع لأكبر شركة للطاقة في العالم.

ويتوقع طرح 5 بالمئة من أرامكو في بورصة الرياض وبورصة عالمية، حيث سيكون أكبر طرح على الإطلاق.

وتبدو بريطانيا حريصة على الترويج لمكانة لندن كمركز مالي رائد بينما تستعد لمغادرة الاتحاد الأوروبي، لكن بعض المشرعين أثاروا تساؤلات بشأن ما إذا كان الاقتراح الأصلي لإدراج الشركات الخاصة لسيطرة سيادية قد يضعف حماية المستثمر.

وقالت سلطة السلوك المالي إنها ستمضي قدما في الأمر رغم انتقاد مؤسسات استثمارية كبيرة لخططها التي أعلنت عنها في يوليو من العام الماضي.

11